محتجون يعتصمون داخل مكاتب في الكونجرس الامريكي

Wed Dec 7, 2011 2:18am GMT
 

واشنطن 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- وصلت حملة الاحتجاجات المناهضة للغبن الاقتصادي في الولايات المتحدة إلي مقر الكونجرس الامريكي في واشنطن يوم الثلاثاء والقت الشرطة القبض على احد المحتجين في مكتب عضوة بمجلس النواب.

وانضم محتجون من حركة (احتلال وول ستريت) في العاصمة الامريكية الي متظاهرين من جماعات اخرى في الاعتصام داخل وخارج بضعة مكاتب بمجلسي النواب والشيوخ.

وقالت متحدثة باسم شرطة الكونجرس "اننا نراقب النشاط في ارجاء مقر الكونجرس." وتراوحت اعداد المحتجين داخل المكاتب من قلة الي عشرات.

ومن بين المكاتب التي استهدفها المحتجون مكتب جون بينر رئيس مجلس النواب ومكتب السناتور ميتش مكونيل زعيم الاقلية بمجلس الشيوخ وكلاهما من الجمهوريين.

وقالت المتحدثة ان الشرطة القت القبض على احد المحتجين داخل مكتب عضوة مجلس النواب الجمهورية فيكي هارتزلر لدخوله بطريقة غير قانونية. وانتخبت هارتزلر من ولاية ميزوري العام الماضي بدعم من حركة حزب الشاي المحافظة.

وقالت متحدثة باسم بينر "نحن نحترم حقهم في التعبير عن ارائهم... رئيس مجلس النواب يتفهم ان الشعب الامريكي يريد حكومة تصغي الي اهتماماتهم وتعمل معا للمساعدة في ايجاد بيئة افضل لنمو الوظائف."

وقالت بضع جماعات انها تخطط لاحتجاجات في واشنطن هذا الاسبوع في اطار ما تطلق عليه حملة "استعادة الكابيتول" في اشارة الي الكونجرس.

ويقول المحتجون ان الشركات والبنوك الغنية والكبرى في الولايات المتحدة تهيمن على قدر كبير من الثروة والنفوذ.

وهم يرددون شكاوى حركة (احتلال وول ستريت) التي بدأت في نيويورك في سبتمبر ايلول ونظمت احتجاجات في انحاء متفرقة من الولايات المتحدة لكنها تتعرض لغضغوط من اجراءات من مسؤولين محليين يسعون لازالة مخيمات اعتصام في اماكن عامة.

وي (سيس) (قتص)