عباس.. مستعد للاستماع لاي اقتراح مقبول لعدم الذهاب للامم المتحدة

Sat Aug 27, 2011 2:08pm GMT
 

(لاضافة مزيد من الاقتباسات لعباس وخلفية)

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 27 أغسطس اب (رويترز)- أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت استعداده للاستماع الى أي اقتراح من المجتمع الدولي من اجل العودة الى المفاوضات وعدم الذهاب الى الامم المتحدة.

وقال عباس في كلمة امام ملتقى لخطباء وائمة المساجد في رام الله بالضفة الغربية "نحن مستعدون ان نستمع لاي اقتراح مقبول يتيح لنا الفرصة من اجل ان نصل الى حقنا ولا نذهب الى اي مكان (الامم المتحدة) اما المفاوضات مقفلة وانت لا تذهب الى الامم المتحدة او اننا (الولايات المتحدة) سنستخدم الفيتو هذا.. كلام لا يمكن ان نقبل او نتحمل اكثر مما تحملناه."

واضاف قائلا "نحن نقول لهم هاتوا ما عندكم ايها الغرب والامريكان والاسرائيليون. الى هذه اللحظة لم يقدم لنا العالم شيئا جديدا على الاطلاق وانما المفاوضات.. نفكر كيف نجد صيغة والذهاب الى الامم المتحدة لا تذهبوا."

وتابع قائلا "مع ذلك الان يتحدثون عن لقاء للجنة الرباعية.. لا مانع نحن مستعدون قدموا لنا شيئا معقولا لا تقدموا لنا الدولة اليهودية.. لن نقبل بها او تقولوا ان هناك الكتل الاستيطانية امر واقع او حل مشكلة اللاجئين في الدولة الفلسطينية. لن نقبل هذا الكلام لا تستطيع اللجنة الرباعية ان تفرض علينا شكل الدولة او ان نعترف بطبيعة الدولة الاسرائيلية هذا ليس شأننا."

وقال عباس "اذا جاءوا (اللجنة الرباعية) بحل فيه أمران.. الامر الاول الشرعية الدولية وحدود 67 والامر الثاني وقف الاستيطان نحن نذهب الى المفاوضات بدون ذلك من الصعب علينا (الذهاب الى المفاوضات) سنستمر في الذهاب الى الامم المتحدة."

ورفض عباس ضغوطا مالية كان احدثها ما نقله القنصل الامريكي العام الى الجانب الفلسطيني من تهديد بوقف المساعدات المالية في حال توجه الفلسطينيين الى مجلس الامن لطلب العضوية في المنظمة الدولية او حتى تعزيز وضع الفلسطينيين فيها من منظمة بصفة مراقب الى دولة بنفس الصفة.

وقال عباس "طبعا ممكن ان نعاقب بالحصار المالي.. احنا مش غاوين نجوع او نضيق على شعبنا ولكن ما هو الحل كأنو عم بقول لي بعطيكم قرشين بس اتنازل عن كل شي بقدرش (لا استطيع) اتنازل علما بانه علينا حصار مالي اخر هذه الايام نرجو ان يفك هذا الحصار."   يتبع