مسؤول بالمركزي الأوروبي: لا يمكن التكهن بتداعيات أزمة اليونان

Fri Jun 17, 2011 2:13pm GMT
 

ستوكهولم 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال لورينزو بيني سماجي عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي اليوم الجمعة إنه سيكون من الصعب التنبؤ بآثار أي تخلف عن سداد الديون اليونانية ولا يمكن اصدار التوقعات على أساس ما حدث عند انهيار بنك ليمان براذرز.

وقال سماجي في مؤتمر بالعاصمة السويدية "ما تعلمناه من ليمان براذرز هو اننا نعتقد اننا نعرف في حين اننا لا نعرف" مضيفا ان صناع السياسات ظنوا في ذلك الوقت انه تم احتواء المخاطر.

وذكر أن الوضع نفسه هو حال اليونان الان.

وقال "لدينا 70 مليار دولار من تكلفة التأمين على الديون.. من أصدرها؟ ما هو تأثير التخلف عن سداد ديون سيادية يونانية على النظام المالي في اليونان... ثالثا ماذا لو تفشت الأزمة؟ أرى امكانية لتفشيها وينتابني الخوف."

س ج-وي (قتص)