فرنسا: العقوبات قلصت احتياطيات سوريا من النقد الأجنبي الي النصف

Tue Apr 17, 2012 3:28pm GMT
 

(لاضافة تصريحات وزير الخارجية الفرنسي)

من جون أيرش

باريس 17 ابريل نيسان (رويترز)- قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم الثلاثاء إن العقوبات الغربية على سوريا أدت الي تراجع احتياطياتها من النقد الأجنبي إلى النصف مضيفا أنه ينبغي تشديد العقوبات لاجبار دمشق على الالتزام بخطة سلام تدعمها الأمم المتحدة.

وأبلغ جوبيه مسؤولين من 57 دولة في اجتماع في باريس لمناقشة فعالية العقوبات أنه لا ينبغي السماح لنظام الرئيس السوري بشار الأسد بمواصلة حملته القمعية المستمرة منذ 13 شهرا على المحتجين دون عقاب.

ويتجاهل الاسد فيما يبدو المطلب الرئيسي لخطة سلام اتفق عليها مع كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية قبل أكثر من ثلاثة أسابيع وهو سحب الدبابات والقوات والأسلحة الثقيلة من البلدات والمدن ووقف كل أشكال العنف.

وقال جوبيه "يجب أن نواصل الضغط على النظام السوري. هذا يعني تشديد العقوبات التي لها تأثير على السلطات السورية."

وأضاف قائلا "سنحكم على السلطات السورية من خلال تصرفاتها. أي انتهاك يجب أن يواجه برد سريع وحازم من مجلس الأمن."

وقاد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حملة الرد على العنف في سوريا بقائمة واسعة النطاق من العقوبات تتضمن حظر استيراد النفط من دمشق وإجراءات ضد البنك المركزي السوري.

وقد يتم اقرار جولة جديدة من العقوبات في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل في 23 ابريل نيسان.   يتبع