صندوق النقد يقول انه يسعى لضمانات من الائتلاف الجديد في اليونان

Thu Nov 17, 2011 5:30pm GMT
 

واشنطن 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال صندوق النقد الدولي اليوم الخميس انه يريد ضمانات من الحكومة الائتلافية الجديدة في اليونان بأنها ملتزمة بشكل كامل بتنفيذ الاهداف الاقتصادية لبرنامج الانقاذ المالي المدعوم من الصندوق والاتحاد الاوروبي قبل تقديم شريحة جديدة من المساعدات.

وقال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي ديفيد هولي للصحفيين "نحن مستعدون للعمل مع الائتلاف وبمجرد التأكد من توفر تأييد سياسي عريض للاجراءات وفقا للبرنامج الاقتصادي اليوناني فاننا يمكننا ان نمضي قدما في استكمال المراجعة الخامسة."

وحذر المقرضون الدوليون لليونان ومن بينهم صندوق النقد الدولي والمفوضية الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي من انهم سيحجبون شريحة مساعدات قيمتها ثمانية مليارات يورو تحتاجها اثينا لتفادي نفاد السيولة النقدية في الشهر القادم.

ويتجه المقرضون الى اجراء محادثات خلال الايام القادمة مع الحكومة الائتلافية المكونة من ثلاثة احزاب بزعامة رئيس الوزراء لوكاس باباديموس وهو نائب سابق لرئيس البنك المركزي الاوروبي.

وقال هولي ان تشكيل حكومة ائتلافية جديدة في اليونان "خطوة لتحقيق قدر أكبر من اليقين والاستقرار السياسي."

وأضاف قائلا "من المهم ان تظهر حكومة الوحدة الان التزاما بتحقيق النمو الاقتصادي."

واتسعت أزمة ديون منطقة اليورو من اليونان الي دول اخرى من الاقتصادات الاصغر حجما وامتدت الان الي دول مثل ايطاليا ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة.

وقال هولي ان من المهم ان تتحرك السلطات الاوروبية "بشكل عاجل" لتنفيذ خطط لتقوية اطار عمل شامل للتغلب على الازمة.

ر ف - وي (قتص)