تقرير.. تحذير ايراني الي الصين بشان عقد لتطوير حقل بارس الجنوبي للغاز

Fri Jun 17, 2011 6:26pm GMT
 

طهران 17 يونيو حزيران (رويترز)- نقلت وكالة انباء مهر شبه الرسمية اليوم الجمعة عن شركة النفط الوطنية الايرانية قولها انه يجب على الصين ان تفي بواجباتها بمقتضى عقد لتطوير مرحلة في حقل بارس الجنوبي للغاز وإلا فإن العقد سيلغى.

ووقعت طهران عقدا قيمته 4.7 مليار دولار مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) في 2009 للمساعدة في تطوير المرحلة 11 في بارس الجنوبي لتحل محل شركة توتال الفرنسية التي اتهمتها ايران بتأجيلات متكررة.

وقالت مهر ان شركة النفط الايرانية حذرت من انها "ستستبدل سي.إن.بي.سي بشركات محلية" إذا واصلت الشركة الصينية تأجيل المشروع.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكن العقوبات التي فرضت عليها بسبب برنامجها النووي وعوامل اخرى تسببا في ابطاء تطوير تلك الاحتياطيات بما يجعلها مصدرا رئيسيا للغاز.

ويحتوي حوالي بارس الجنوبي البحري -وهو اكبر مكمن للغاز في العالم- على حوالي نصف احتياطيات الغاز في ايران التي تقدر بنحو 28 تريليون قدم مكعبة.

وقالت مهر ان تقارير افادت بأن مسؤولي الشركة الصينية يواجهون "مشاكل مالية" لتقديم رأس المال المطلوب للاستثمار في المشروع.

وقالت ايران العام الماضي ان انتاجها من حقل بارس الجنوبي زاد حوالي 30 بالمئة على مدى 2009 و2010 وان من المتوقع ان يولد الحقل دخلا يصل إلي 130 مليار دولار سنويا عندما تكتمل جميع مراحل تطويره. والحقل مقسم الي 24 مرحلة.

وي (قتص)