العراق يريد الاتفاق مع (بي.بي) لإنعاش حقل كركوك النفطي

Tue Apr 17, 2012 7:19pm GMT
 

من بيج ماكي

لندن 17 ابريل نيسان (رويترز)- قالت مصادر في قطاع النفط اليوم الثلاثاء إن شركة (بي.بي) البريطانية تدرس عن كثب مشروعا لتنشيط حقل كركوك النفطي بشمال العراق مع سعي بغداد لتدعيم موقفها في نزاع مع إقليم كردستان شبه المستقل بشأن ملكية الحقول في شمال البلاد.

وزار مسؤولون تنفيذيون من الشركة البريطانية الحقل النفطي العملاق والتقوا بمسؤولين عراقيين في كركوك في نهاية مارس اذار. وجاءت الزيارة بعد أن استشارت وزارة النفط العراقية شركة (بي.بي) بشأن الحقل المتقادم الذي يشهد تراجعات هائلة.

وقال مصدر في الصناعة "بي.بي تنشط في دراسة حقل كركوك شريطة أن يكون مجديا اقتصاديا... لكنها في مرحلة مبكرة جدا.. لا توجد مفاوضات."

ويزور حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لندن هذا الأسبوع للمشاركة في مؤتمر للطاقة لكن المصدر قال إنه ليس من المقرر أن يلتقي الشهرستاني بمسؤولين كبار من (بي.بي).

وأحجمت (بي.بي) عن التعقيب.

ويقول دبلوماسيون غربيون ومصادر بقطاع النفط العراقي إن بغداد تريد أن تعمل الشركة البريطانية في شمال العراق للرد على اتفاق أبرمته شركة اكسون موبيل الأمريكية العملاقة في الآونة الأخيرة للعمل في كردستان.

ويدور نزاع منذ وقت طويل بين حكومة إقليم كردستان وبغداد بشأن النفط وملكية الأراضي.

وقال مسؤول تنفيذي في قطاع النفط العراقي "الحكومة المركزية أدخلت عنصرا جديدا.. عنصر بي.بي وهو ما يرفع مستوى الخلاف بشأن كركوك."   يتبع