اوبك تدرس تقديرات لانخفاض الطلب على نفطها في 2012

Thu Nov 17, 2011 7:27pm GMT
 

لندن 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- يبحث مسؤولو اوبك تقديرات بأن الطلب على النفط الخام للمنظمة في عام 2012 قد يتراجع بمتوسط قدره مليون برميل يوميا عن انتاجها الحالي فيما يشير الى انها قد تبدأ في النظر في خفض المعروض.

ويجتمع مجلس محافظي منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) في فيينا الاسبوع القادم للتحضير لاجتماع وزراء النفط في 14 ديسمبر كانون الاول الذي سيقرر سياسة الانتاج.

وفشل وزراء اوبك في التوصل الى اتفاق في اجتماعهم السابق قبل ستة أشهر عندما نجحت ايران في الاعتراض على اجراء تزعمته السعودية -أكبر دولة مصدرة للخام- لزيادة حصص اوبك لتغطية نقص في الامدادات من ليبيا. ورغم هذا رفعت السعودية ودول عربية خليجية اخرى الانتاج.

وتنتج 12 دولة عضو في اوبك 29.9 مليون برميل يوميا وهي نفس الكمية للطلب المتوقع على نفط المنظمة في 2011 و2012 وفقا لاحدث تقرير شهري صدر من مقر اوبك في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني.

لكن مندوبا من دولة رئيسية في اوبك قال اليوم الخميس ان الطلب على نفط اوبك قد يبلغ في المتوسط 29 مليون برميل يوميا في 2012 .

وقال المندوب الذي طلب عدم نشر اسمه "تقديراتنا أقل من اعضاء اوبك".

ومنذ الاجتماع السابق لاوبك بدأ انتاج ليبيا في التعافي وتم تعديل توقعات الطلب العالمي بالخفض بسبب ضعف التوقعات الاقتصادية. وفي حين ان اسعار النفط ما زالت فوق 100 دولار للبرميل إلا انها هبطت 14 بالمئة من ذروتها لعام 2011 البالغة 127 دولارا للبرميل والتي سجلتها في ابريل نيسان.

واذا توصلت الدول الاعضاء الاثنتي عشرة الى اجماع حول انخفاض الطلب الى 29 مليون برميل يوميا فان هذا قد يؤدي الى حل وسط بين مواقف الدول العربية الخليجية المعتدلة وصقور الاسعار مثل ايران.

ودعت ايران يوم الجمعة الدول العربية الخليجية المنتجة للنفط الي خفض الانتاج الى مستويات الحصص الانتاجية قبل الازمة الليبية بينما قال مندوب خليجي في اوبك ردا على ذلك ان السوق ما زالت تحتاج الى زيادة في المعروض لان الانتاج الليبي لم يعد الى مستوياته السابقة على الحرب.   يتبع