برنانكي يطالب الكونجرس بالبت في مصير تخفيضات ضريبية من عهد بوش

Tue Feb 7, 2012 7:27pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

واشنطن 7 فبراير شباط (رويترز)- حذر بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الكونجرس اليوم الثلاثاء من أن تأجيل البت في مصير تخفيضات ضريبية تعود لادارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش قد يزعزع استقرار الشركات والأسر ويؤثر على تعافي الاقتصاد الأمريكي.

ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية وانتخابات التجديد النصفي للكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني يستبعد كثير من المحللين أن يتخذ الكونجرس اجراء حتى أواخر العام. وينتهي العمل بالتخفيضات الضريبية في الأول من يناير كانون الثاني المقبل.

وأبلغ برنانكي لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ أنه قد لا تتوفر للمشرعين رفاهية الانتظار.

وقال "لا أعرف بالضبط متى سيصبح عدم اليقين عاملا لكن بالتأكيد كلما اقتربنا من أول يناير ولم يعلن الكونجرس خريطة طريق لما يعتزم فعله فسوف يؤثر ذلك بالتأكيد على التخطيط وقرارات الشركات والأسر مع تطلعهم للعام القادم."

وقال مكتب الميزانية بالكونجرس إنه لو سمح بانتهاء كل التخفيضات الضريبية التي ترجع الي عهد بوش فسيتباطأ نمو الاقتصاد الأمريكي إلى 1.1 بالمئة في 2013 وهو مستوى يقل باكثر من نقطة مئوية كاملة عن توقعات مسؤولي البنك المركزي للعام الحالي.

وأظهرت توقعات نشرها مجلس الاحتياطي الاتحادي الشهر الماضي أن معظم صانعي السياسة بالبنك المركزي الامريكي يتوقعون نموا للاقتصاد بين 2.8 و3.2 بالمئة العام القادم وهو ما يوحي بأنهم يتوقعون تمديد العمل ببعض التخفيضات الضريبية على الاقل.

وقال برنانكي "اريد أن أكون واضحا للغاية.. لا اتراجع بأي حال عن دفاعي القوي عن الحفاظ على الاستقرار المالي في المدى البعيد... لكنني اعتقد أن هناك قلقا من أن يؤدي هذا التغير الحاد في الموقف المالي خلال فترة قصيرة إلى تباطؤ الاقتصاد."

ويريد الرئيس باراك أوباما تمديد العمل بالتخفيضات الضريبية للطبقة المتوسطة وانهاءها للشرائح الأعلى دخلا.   يتبع