الرجل الثاني في القاعدة قتل في باكستان الاسبوع الماضي

Sat Aug 27, 2011 7:47pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لمسؤول امريكي اخر في الفقرات 7 و8 و9)

واشنطن 27 أغسطس اب (رويترز)- قال مسؤول امريكي لرويترز اليوم السبت ان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة عطية عبد الرحمن قتل في 22 اغسطس اب في باكستان.

ولم يذكر المسؤول كيف قتل عبد الرحمن لكنه قال انه حدث في وزيرستان بشمال غرب باكستان.

وقال المسؤول الامريكي ان مقتل الرجل الثاني الذي جاء بعد وقت قصير من قتل اسامة بن لادن زعيم القاعدة يمثل ضربة كبيرة للتنظيم المتطرف.

واضاف قائلا "موت عطية خسارة هائلة للقاعدة لان (أيمن الظواهري) كان يعتمد بشدة عليه في المساعدة في توجيه وادارة التنظيم وخاصة منذ مقتل بن لادن."

وحل الظواهري محل ابن لادن في زعامة القاعدة بعد مقتل الاخير في باكستان أيضا.

وقال المسؤول الامريكي "المواد التي عثر عليها في مجمع ابن لادن أظهرت بوضوح ان عطية كان يشارك بشكل مكثف في توجيه عمليات القاعدة حتى قبل الغارة. كان مكلفا بمسؤوليات متعددة في التنظيم وسيكون من الصعب للغاية ايجاد بديل له."

وقال مسؤول امريكي اخر "لا شك ان هذه ضربة كبرى للقاعدة. عطية كان على رأس الصفوة الموثوق بها في القاعدة."

واضاف ان عبد الرحمن كان يدير العمليات اليومية للتنظيم وكان يتحدث باسم ابن لادن والظواهري وكان الشخص "الذي تعرفه الجماعات المرتبطة بالقاعدة وتثق به" ووفاته ستصعب على الظواهري ترسيخ سيطرته.   يتبع