رئيس الوزراء اليوناني يتوقع اتفاقا بشان الديون خلال ايام

Fri Jan 27, 2012 8:14pm GMT
 

اثينا 27 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال رئيس الوزراء اليوناني لوكاس باباديموس لرويترز اليوم الجمعة إن اليونان تتوقع إتمام محادثات صعبة لاعادة هيكلة الديون مع دائنيها من القطاع الخاص في غضون ايام والمفاوضات مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي بشان اتفاق جديد للانقاذ المالي قبل نهاية الاسبوع القادم.

ومتحدثا قبل قليل من استئناف المحادثات مع ممثلي البنوك الدائنة بشان اتفاق لمبادلة السندات ضروري لانقاذ البلد العضو بمنطقة اليورو من الافلاس قال باباديموس "اليونان لن تتخلف عن سداد ديونها".

واضاف قائلا "حققنا تقدما مهما على مدى الاسابيع القليلة الماضية وفي الايام القليلة الماضية على وجه الخصوص. نحن نحاول إتمام المناقشات باسرع ما يمكن. انا متفائل جدا بانه سيتم الوصول الي اتفاق في الايام المقبلة."

وأبدى باباديموس تفاؤلا ايضا بشان مفاوضات موازية تجرى مع ما يعرف بالترويكا -الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي- قائلا ان من المتوقع التوصل لاتفاق قريبا بشان اصلاحات يطالبون بها في مقابل حزمة مساعدات جديدة قيمتها 130 مليار يورو تحتاجها اليونان للحفاظ على سيولة مالية.

وقال باباديموس "الهدف هو إتمام المناقشات مع الترويكا بحلول منتصف الاسبوع القادم على الاكثر."

وقال ايضا ان عجز الميزانية في 2011 سيبلغ حوالي 9.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي انخفاضا من 10.6 بالمئة في 2010 . وجعل ركود اقتصادي أسوأ من المتوقع من الصعب على اليونان أن تفي بالاهداف التي اتفقت عليها مع دائنيها على الرغم من تخفيضات قاسية للرواتب وزيادات في الضرائب.

وانتقدت الترويكا الخطى البطيئة للاصلاحات وعمليات الخصخصة في اليونان. وحذر الدائنون من ان حزمة الانقاذ المالي الثانية ستكون مرهونة باظهار أثينا قدرتها على الالتزام بالبرنامج.

وي (قتص)