متشددون من أفغانستان يهاجمون مواقع أمنية باكستانية

Sat Aug 27, 2011 8:06pm GMT
 

(لإضافة احتجاج وزارة الخارجية لدى الحكومة الأفغانية في الفقرة قبل الاخيرة)

من جول حماد فاروقي

تشيترال (باكستان) 27 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون وأمنيون باكستانيون إن مئات المتشددين من أفغانستان شنوا غارة عبر الحدود قبيل الفجر على مواقع أمنية باكستانية في منطقة تشيترال اليوم السبت مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 36 شخصا.

وتعول الولايات المتحدة على دعم باكستان لجهودها الرامية إلى تحقيق الاستقرار في أفغانستان لكن الغارات عبر الحدود زادت التوتر بين باكستان وأفغانستان في الشهور الاخيرة.

وقتل جنود من الجيش والشرطة في سلسلة هجمات بدأت بهجوم على مواقع تفتيش أمنية في قرية أراندو الحدودية التي تواجه اقليم نورستان الأفغاني.

وقال بيان عسكري "تشير تقارير إلى أن ارهابيين من سوات ودير وباجور هاجموا بتوجيهات من فضل الله ومولوي فقير محمد وأفغان محليين مراكز قوات الأمن" في إشارة إلى مناطق بشمال غرب باكستان ومسؤولين كبار من حركة طالبان الباكستانية.

ويقول محللون إن الكثير من مقاتلي حركة طالبان الباكستانية فروا إلى أفغانستان جراء هجمات الجيش وانضموا إلى حلفاء لهم هناك لاعادة تنظيم صفوفهم وتهديد مناطق حدودية باكستانية.

وألحقت عمليات الجيش في شمال غرب البلاد خسائر جسيمة في صفوفهم لكن المسلحين برهنوا على صمودهم بتنفيذ هجمات بين الحين والاخر وتفجيرات انتحارية.

وقال هارون رشيد وهو مسؤول عسكري كبير إن 26 جنديا وعشرة من شرطة الحدود قتلوا.   يتبع