الدولار يصعد للجلسة الرابعة مع استمرار المخاوف بشان منطقة اليورو

Thu Nov 17, 2011 8:51pm GMT
 

نيويورك 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- واصل الدولار الامريكي الصعود لرابع جلسة على التوالي اليوم الخميس مع إقبال المستثمرين على بيع الاصول العالية المخاطر وهو ما دفع اسواق الاسهم والسلع الي الهبوط وسط مخاوف من ان مشاكل الديون السيادية والقطاع المصرفي في منطقة اليورو قد تمتد إلي اقتصادات أكبر حجما.

وسجلت عملات السلع مثل الدولار الاسترالي والدولار الكندي والدولار النيوزيلندي وايضا عملات الاسواق الناشئة خسائر حادة مع تنامي الاحباط لدى المستثمرين بان ازمة الديون في منطقة اليورو والتي مضى عليها عامان بعيدة عن الحل.

وقال جيمس كيجان الرئيس التنفيذي لشركة سايكس انفستمنت ادفيزور في نيوجيرزي "أعتقد ان هذه الازمة في منطقة اليورو قد تزداد سوءا قبل ان تبدأ في التحسن."

واشار كيجان -الذي يشرف على اصول قيمتها حوالي 26 مليار دولار- الي ان خطر انتقال الازمة الي اقتصادات اخرى في المنطقة هو خطر حقيقي ويثير تساؤلات بشان هل ستتمكن منطقة اليورو من النجاة من الازمة وقد حافظت على نفسها ككيان متحد.

وتراجعت عوائد السندات في بعض دول اليورو المثقلة بالدين مثل ايطاليا عن مستويات قياسية مرتفعة وهو ما يشير الى انحسار قلق المستثمرين بشان ازمة الديون في المنطقة. واعطى ذلك دعما في باديء الامر لليورو لكنه سرعان ما تلاشى بفعل مزيد من الانباء السلبية بشان ايطاليا.

وكان احد هذه الانباء تعليق من مسؤول بمنطقة اليورو يقول انه لا توجد خطط لأي برنامج لتقديم مساعدة لايطاليا بمتقضى صندوق الانقاذ المالي لمنطقة اليورو.

وارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية- 0.34 بالمئة الي 78.285 .

وسجل اليورو في اواخر التعاملات في سوق نيويورك 1.3464 دولار بعد ان كان قفز اثناء الجلسة الي 1.3540 دولار.

وفي وقت سابق من الجلسة هبطت العملة الاوروبية الموحدة الي أدنى مستوى لها في خمسة اسابيع عند 1.3421 دولار.

وي (قتص)