قوات سورية تدخل احد الاحياء السكنية في مدينة حمص بعد قصف

Mon Nov 7, 2011 10:28pm GMT
 

(لاضافة تقرير عن قتلى في الفقرة الثانية) قوات سورية تدخل أحد أحياء حمص السكنية بعد قصف

عمان 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال سكان ونشطاء اليوم الإثنين إن قوات ومسلحين موالين للرئيس السوري بشار الأسد دخلوا حي بابا عمرو السكني في حمص بعد ستة أيام من قصف الدبابات للمنطقة والذي أسقط عشرات القتلى ومئات المصابين.

وقالوا ان ستة مدنيين من بينهم امرأتان وطفل في الثامنة من العمر قتلوا في اماكن اخرى في حمص وريفها مع استمرار حملة يشنها الجيش لقمع احتجاجات وتمرد ناشيء ضد الاسد.

وقتل ما لا يقل عن 100 شخص في حمص الاسبوع الماضي معظمهم بنيران الدبابات في حي باب عمرو وسط غضب عربي وغربي متنام بسبب الخسائر البشرية المتزايدة.

وتقول الحكومة انها تقاتل عصابات مسلحة. ومن الصعب التحقق بشكل مستقل من الاحداث في سوريا لأن الحكومة تحظر دخول معظم الصحفيين الاجانب.

وقال النشط رائد أحمد في اتصال هاتفي "انهم يقتحمون المنازل الآن ويعتقلون الناس لكن لم يتبق كثير من السكان في باب عمرو. جلب الشبيحة شاحنات وينهبون المباني" مضيفا ان معظم سكان الحي فروا من منازلهم.

ومضى قائلا "النظام يريد ان يبدو كل شيء أنيقا للجامعة العربية. بل انهم بدأوا في طلاء ناقلات الجند التابعة للجيش باللون الازرق الذي تستخدمه الشرطة ويرتدي الشبيحة أزياء شرطة جديدة تماما من صنع المصانع الحكومية."

ودعا رئيس وزراء قطر الدول العربية للاجتماع يوم السبت القادم لبحث تقاعس سوريا عن تنفيذ اتفاق تم التوصل اليه مع جامعة الدول العربية لانهاء الهجمات على الاحتجاجات.

ولم تعقب السلطات السورية على الهجوم على حمص لكنها قالت مرارا ان "ارهابيين" يعملون في المدينة يقتلون المدنيين والشرطة وان السكان المحليين يريدون "تطهير" المدينة منهم.   يتبع