اعمال شغب جديدة في منطقة تعدين الفوسفات بالمغرب للمطالبة بوظائف

Thu Jul 7, 2011 10:41pm GMT
 

من سهيل كرم

الرباط 7 يوليو تموز (رويترز)- قال سكان محليون اليوم الخميس ان قوات الأمن المغربية استخدمت الهراوات والغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق محتجين يطالبون بالحصول على فرص عمل وذلك في محاولة لتهدئة الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة ايام في منطقة تعدين الفوسفات بوسط البلاد.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولين بالحكومة للحصول عليى تعقيب في حين أكد متحدث باسم شركة الفوسفات التي تديرها الدولة وقوع احتجاجات لكنه قال انها لا تصل إلى حد وصفها بانها اعمال شغب.

واندلعت اعمال شغب في مارس اذار في نفس محافظة خريبكة التي تضم أكبر مناجم الفوسفات بالبلاد. ويمتلك المغرب اكبر احتياطيات من الفوسفات في العالم وهو مورد رئيسي للاسمدة وحمض الفوسفوريك.

وقال حجاج عسل الذي يرأس القسم المحلي بجماعة حقوق الانسان الرئيسية بالبلاد انه جرى اعتقال 30 محتجا منذ يوم الثلاثاء وان بعضهم احيل للمحاكمة اليوم الخميس.

واضاف قائلا لرويترز "اعمال الشغب لا تزال مستمرة في منطقة البيوت في خريبكة وفي بلدتي هتان وبوجنيبة المجاورتين."

وقال "بدأت اعمال الشغب بعد ان اصدرت شركة الفوسفات التي تديرها الدولة قائمة باسماء بضع مئات من المستفيدين من الوظائف مما اصاب شبان من المنطقة بخيبة امل حيث ان عدد المتقدمين للوظائف بلغ اكثر من 30 ألفا."

وأكد سكان من خريبكة هذه المعلومات.

وقال مقيم في هتان طلب عدم ذكر اسمه "اصيب عدة اشخاص من المحتجين وقوات شرطة مكافحة الشغب بجروح. استخدم المحتجون الحجارة في حين استخدمت شرطة مكافحة الشغب مدافع المياه والغاز المسيل للدموع."   يتبع