السفير الأمريكي يزور مدينة حماة السورية قبل احتجاجات مزمعة

Thu Jul 7, 2011 10:56pm GMT
 

(لإضافة زيارة السفير الأمريكي لحماه وتصريحات لبان جي مون)

من أوليفر هولمز

بيروت 7 يوليو تموز (رويترز)- قام السفير الأمريكي لدى سوريا بزيارة مدينة حماة اليوم الخميس لإظهار تضامنه مع السكان الذين يواجهون حملة أمنية بعد اسابيع من المظاهرات المتصاعدة ضد الرئيس بشار الأسد.

وسارعت الحكومة السورية الي إتهام الولايات المتحدة بالتحريض بارسالها السفير الي المدينة دون الحصول على إذن من السلطات في دمشق.

ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) عن مصدر بوزارة الخارجية قوله "إن وجود السفير الامريكي في مدينة حماة دون الحصول على الاذن المسبق من وزارة الخارجية وفق التعليمات المعممة مرارا على جميع السفارات دليل واضح على تورط الولايات المتحدة بالاحداث الجارية في سوريا ومحاولتها التحريض على تصعيد الاوضاع التي تخل بأمن واستقرار سوريا."

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية ان السفير روبرت فورد يأمل بالبقاء في المدينة حتى غد الجمعة حيث من المنتظر تنظيم المزيد من الاحتجاجات رغم وجود قوات الأمن داخل حماة وانتشار الدبابات عند مداخلها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند "الهدف الرئيسي ... هو أن يوضح بشكل مطلق ومن خلال وجوده الشخصي اننا نقف مع هؤلاء السوريين الذين يعبرون عن حقهم في الحديث عن التغيير."

وأبلغت نولاند مؤتمرا صحفيا في واشنطن "نحن قلقون للغاية تجاه الوضع في حماة."

وشهدت المدينة -التي كانت مسرحا لمذبحة وقعت في 1982 وصارت رمزا لوحشية حكم الرئيس الراحل حافظ الأسد- بعضا من أكبر الاحتجاجات في المظاهرات المستمرة منذ 14 أسبوعا ضد حكم ابنه بشار.   يتبع