استطلاع يظهر ارتفاع شعبية ساركوزي إلي أعلى مستوى لها منذ فبراير

Mon Nov 7, 2011 11:26pm GMT
 

باريس 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم الاثنين أن شعبية نيكولا ساركوزي إرتفعت الي أعلى مستوى لها منذ فبراير شباط وذلك قبل ستة أشهر من مواجهة الرئيس الفرنسي منافسة صعبة لإعادة انتخابه.

واشار الاستطلاع الذي أجراه مركز (إل اتش 2 ) لقياس الرأي العام الي ان 37 بالمئة من اولئك الذين جرى سؤالهم يؤيدون ساركوزي ارتفاعا من 32 بالمئة في اكتوبر تشرين الاول.

ولم يحظ ساركوي بمثل هذا التأييد المرتفع منذ ان سجل 38 بالمئة في فبراير الماضي.

ومع إقتراب انتخابات الرئاسة في ابريل نيسان 2012 يسعى ساركوزي جاهدا لكسب ثقة الناخبين بوصفه أفضل شخص يمكنه تجنيب فرنسا السقوط في ازمة ديون منطقة اليورو.

ويأتي هذا التحسن في شعبية ساركوزي بعد ان استضاف الاسبوع الماضي في مدينة كان بجنوب فرنسا زعماء مجموعة العشرين لاكبر الاقتصادات في العالم في قمة خيمت عليها الي حد كبير أزمة ديون منطقة اليورو.

كما يأتي بينما اعلنت حكومته اليوم الاثنين جولة جديدة من الاجراءات التقشفية بهدف السيطرة على عجز الميزانية.

ولم يعلن ساركوزي حتى الان انه سيرشح نفسه لاعادة انتخابه لكن كثيرين من المراقبين يتوقعون ان يفعل هذا. وعلى مدى الاشهر الماضي جاء ساركوزي خلف منافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند في استطلاعات لنوايا الناخبين.

واستند استطلاع (إل اتش 2) الذي اجري يومي الخميس والجمعة الي مقابلات اجريت عبر الهاتف مع 980 شخصا ممن لهم حق الانتخاب.

وي (سيس) (قتص)