الجزائر تقول ان الوالي المخطوف اطلق سراحه في ليبيا

Tue Jan 17, 2012 11:23pm GMT
 

من كريستيان لوي والامين شيخي

(لاضافة تعليقات لقائد ميليشيا ليبية)

الجزائر 17 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال مسؤولون اليوم الثلاثاء ان محافظ ولاية جزائرية خطف قرب الحدود مع ليبيا اطلق سراحه بعد اعتراض خاطفيه داخل الاراضي الليبية في واقعة ستثير مخاوف جديدة من امكانية امتداد عدم الاستقرار في ليبيا الى جيرانها.

وكان مصدران أمنيان جزائريان ابلغا رويترز في وقت سابق أن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي يحتجز الوالي. ويحذر خبراء أمنيون من ان الجماعة تستغل الاضطرابات في ليبيا بعد الاطاحة بمعمر القذافي لاقامة ملاذ آمن.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن مصدر مقرب من وزارة الداخلية قوله ان السلطات الليبية تمكنت من تحرير الوالي محمد العيد خلفي عندما أوقفت خاطفيه على بعد نحو 150 كيلومترا داخل الاراضي الليبية.

وقالت الوكالة ان السلطات الليبية ستسلم والي ولاية إليزي إلي السلطات الجزائرية عند مركز حدودي قريب.

وقال مسؤول امني جزائري لرويترز شريطة عدم نشر اسمه "الوالي آمن وبصحة جيدة. تم اطلاق سراحه. هذا كل ما يمكنني قوله الان."

وحادث الخطف الذي وقع في عمق الصحراء الكبرى هو اجرأ هجوم يستهدف مسؤولا كبيرا منذ سنوات في الجزائر التي تخوض منذ 20 عاما معركة ضد متمردين اسلاميين.

وقالت وزارة الداخلية إن والي إليزي التي تبعد نحو 1700 كيلومتر جنوب شرقي العاصمة الجزائرية كان يقود سيارته بعد المشاركة في اجتماع على الحدود الليبية بعد ظهر امس الاثنين عندما اوقف ثلاثة رجال مسلحين موكبه.   يتبع