لجنة بالبرلمان البريطاني تؤيد خطة لبناء شبكة للقطارات الفائقة السرعة

Tue Nov 8, 2011 1:15am GMT
 

لندن 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- وافقت لجنة النقل بالبرلمان البريطاني في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء على خطط الحكومة لبناء شبكة للقطارات الفائقة السرعة بتكلفة قدرها 32 مليار جنيه استرليني (51 مليار دولار) قائلة ان المشروع سيحسن بشكل ملحوظ خطوط النقل وقد يحقق فوائد اقتصادية كبيرة.

ويواجه الخط الحديدي المقترح -الذي ستسير عليه القطارات بسرعة 400 كيلومتر في الساعة ويربط لندن بمدن رئيسية إلي الشمال- معارضة غاضبة من السكان الذين يعيشون من مساره المقترح ومعظمهم من مؤيدي حزب المحافظين الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون والذين يخشون آثاره على مساكنهم ومجتمعاتهم الريفية.

وبعد دراسة خلصت لجنة النقل بمجلس العموم -التي تضم ساسة من جميع الاحزاب الرئيسية- الي ان هناك اسبابا وجيهة لشبكة القطارات الفائقة السرعة وأيدت خطط الحكومة في مجملها.

وقالت لويز إلمان رئيسة اللجنة "إقامة خط حديدي للقطارات الفائقة السرعة ستكون له فوائد اقتصادية واستراتيجية محتملة لا يوفرها خط للقطارات التقليدية بما في ذلك تحسن كبير في الربط بين مدننا الرئيسية ومطار هيثرو (بلندن) ومطارات اخرى وباقي اوروبا."

وتجري الحكومة الائتلافية في بريطانيا تخفيضات في الانفاق العام على مدى السنوات الخمس القادمة لكبح عجز كبير في الميزانية.

لكن إلمان -التي تنتمي الي حزب العمال المعارض- قالت ان المشروع المقترح يتضمن إنفاق حوالي ملياري استرليني سنويا على مدى 17 عاما.

واضافت قائلة "خط للقطارات الفائقة السرعة قد يكون عاملا مساعدا للنمو الاقتصادي وهو ما يساعد في إعادة موازنة الاقتصاد وجسر الهوة بين الشمال والجنوب" في اشارة الي الفارق في الدخل بين شمال انجلترا والجنوب الاكثر ازدهارا.

لكنها عبرت عن القلق من انه وفقا للخطط الحالية فان وصول تلك القطارات الي مدينتي مانشستر وليدز بشمال انجلترا لن يحدث قبل مرور أكثر من 20 عاما.

وبمقتضى مقترح الحكومة فان الشبكة ستربط لندن بمدينة برمنجهام بحلول 2026 وهو ما يخفض زمن الرحلة من 84 إلي 49 دقيقة. وسيجري إفتتاح خطين الي مانشستر وليدز بحلول 2033 .   يتبع