بعد يوم في السجن.. لينزي لوهان تتعرى لتظهر على غلاف مجلة بلاي بوي

Tue Nov 8, 2011 3:35am GMT
 

لوس انجليس 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- يوم في السجن واليوم التالي في مجلة بلاي بوي... فقد أكدت المجلة ومتحدث باسم لينزي لوهان ان الممثلة الامريكية التي قضت ساعات خلف القضبان يوم الاحد لانتهاكها شروط المراقبة القضائية التي تخضع لها عن ادانتها بتهمتي القيادة تحت تأثير الكحول وسرقة قلادة ذهبية ستظهر عارية على غلاف بلاي بوي في عددها الذي سيطرح في الاسواق الشهر القادم.

وقالت المجلة في بيان "لينزي لوهان ستظهر في عدد يناير/فبراير من مجلة بلاي بوي الذي سيكون في اكشاك بيع الصحف في اواخر ديسمبر".

وأكد متحدث باسم لوهان انها انتهت من جلسة التصوير وان الصورة ستظهر على غلاف المجلة.

واستحوذت التكهنات بشأن صورة البلاي بوي على اهتمام وسائل الاعلام في الاسابيع الاخيرة بينما تصارع لوهان مشاكلها القانونية المستمرة.

وفي اكتوبر تشرين الاول قال موقع (تي.ام.زد دوت كوم) للمشاهير إن بلاي بوي عرضت على لوهان 750 ألف دولار مقابل الصورة لكن الممثلة كانت تريد مليون دولار. وقال الموقع ان بلاي بوي توصلت الى صفقة قريبة من ذلك المبلغ.

ولم يصدر تعقيب مزيد من التعقيب من بلاي بوي التي اكتفت ببيانها المكون من جملة واحدة.

وصعد نجم لوهان (25 عاما) وهي طفلة في افلام لديزني مثل (مصيدة الاباء) لكن بعد ان صارت بالغة اثرت المشاكل على حياتها الفنية.

ولا تكاد تخرج من مشكلة قانونية حتى تقع في اخرى منذ إدانتها في 2007 بقيادة السيارة تحت تأثير الخمر وتعاطي المخدرات.

وفي الاسبوع الماضي قرر قاض انها انتهكت شروط المراقبة القضائية بشان هذه التهم بالاضافة الى تهمة في 2011 بسرقة قلادة من متجر للمجوهرات. وحكم عليها القاضي بأن تقضي 30 يوما في سجن في لوس انجليس.

ودخلت لوهان السجن في وقت متأخر من ليل الاحد لكن بسبب الاكتظاظ اطلق سراحها بعدما امضت اقل من خمس ساعات في المنشأة.

ع أ ش - وي (من)