فنزويلا تقول انها ستستمر في امداد حكومة بشار الاسد بوقود الديزل

Tue Feb 28, 2012 4:00am GMT
 

كراكاس 28 فبراير شباط (رويترز)- قال وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز ان فنزويلا أرسلت شحنتين على الاقل من وقود الديزل إلي سوريا مؤخرا وستواصل تزويد حكومة الرئيس بشار الاسد بالوقود "في أي وقت تحتاجه" على الرغم من العقوبات الغربية.

وتؤكد تعليقات راميريز معلومات جرى تداولها هذا الشهر تظهر ان حكومة الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز ظهرت كمورد نادر للديزل الي سوريا وهو ما قد يقوض العقوبات التي فرضها الغرب على الحكومة السورية بسبب حملتها لقمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.

وأبلغ راميريز الصحفيين في كراكاس يوم الاثنين "نحن ارسلنا شحنتين على الاقل."

وتشافيز -الذي يعتبر نفسه جزءا من تحالف دولي "مناهض للامبريالية"- مؤيد قوي للرئيس السوري.

وقال راميريز "لدينا مستوى عال من التعاون مع سوريا" التي وصفها بانها تخضع لحصار وان قوى خارجية تريد اسقاط حكومتها. واضاف ان بلاده سترسل المزيد من وقود الديزل الي سوريا "في أي وقعت تحتاجه".

وقال راميريز -وهو ايضا رئيس شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة (بدفسا)- إن الصراع في سوريا والعقوبات الغربية على ايران بسبب برنامجها النووي زعزعا الاستقرار في سوق النفط العالمية.

لكنه اضاف ان فنزويلا ليس لديها أي نية للتدخل لكي تحل محل امدادات الوقود الايرانية التي تأثرت بالعقوبات الغربية.

ومضى قائلا "نحن لا نوافق على اي حصار او عقوبات على اي بلد خصوصا عندما يكون هذا البلد عضوا شقيقا في اوبك."

وتشافيز حليف وثيق للرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد.

وي (قتص) (سيس)