محكمة استئناف امريكية تؤيد إدانة مؤسسي جماعة خيرية اسلامية

Thu Dec 8, 2011 4:16am GMT
 

8 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- أيدت محكمة استئناف اتحادية امريكية إدانة خمسة مسؤولين بمؤسسة خيرية اسلامية بتهم تمرير اموال وامدادات الي حركة حماس الاسلامية الفلسطينية التي تعتبرها الولايات المتحدة جماعة "ارهابية".

وجادل مسؤولو مؤسسة الارض المقدسة ومقرها تكساس بانهم لم يحصلوا على محاكمة عادلة في 2008 عندما استخدمت الحكومة شاهدين اسرائيليين سريين للشهادة ضدهما. واثاروا ايضا طعونا دستورية في الادلة التي قدمت ضدهم اثناء المحاكمة التي انتهت باصدار احكام عليهم بالسجن لفترات تتراوح من 15 الي 65 عاما.

ورفضت الدائرة الخامسة لمحكمة الاستئناف الامريكية تلك الطعون وخلصت الي انه "في حين لا توجد محاكمة مثالية" فإن مؤسسة الارض المقدسة وقادتها ادينوا بشكل عادل. واشارت المحكمة الي "أدلة وافرة" على ان المؤسسة التي بدأت نشاطها في عقد الثمانينات كان لها روابط مالية بحماس على مدى فترة طويلة.

وأغلقت ادارة الرئيس الامريكي السابق جورد دبليو بوش مؤسسة الارض المقدسة -التي كانت اكبر جماعة خيرية اسلامية في الولايات المتحدة- بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 .

وجادلت المؤسسة بأن ملايين الدولارات التي جمعتها ذهبت الي هيئات خيرية تعرف باسم لجان الزكاة في الضفة الغربية وقطاع غزة. وقالت المحكمة انه في حين ان تلك اللجان تؤدي وظائف خيرية مشروعة الا انها ايضا مؤسسات اجتماعية لحماس.

ويجرم القانون الاتحادي الامريكي تقديم مساعدة مادية ودعم لمنظمة تعتبرها الولايات المتحدة ارهابية مثل حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ولا تعترف بوجود اسرائيل.

وكتبت القاضية كارولين كينج بالانابة عن هيئة المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة والتي اتخذت قرارها بالاجماع تقول "بدعمهم مثل هذه الكيانات فان المتهمين سهلوا نشاط حماس بتعزيز شعبيتها بين الفلسطينيين واتاحة مصدر للتمويل. هذا بدوره سمح لحماس بتركيز جهودها على النشاط العنيف."

وكان ممثلو ادعاء اتحاديون قد وجهوا اتهامات الي المؤسسة وقادتها في 2004 بتقديم دعم مادي لجماعة مصنفة في الولايات المتحدة على انها ارهابية.

وي (من)

ة