الاسد أبلغ بان جي مون أن العمليات العسكرية ضد المحتجين قد توقفت

Thu Aug 18, 2011 4:40am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

الامم المتحدة 18 أغسطس اب (رويترز)- قالت الامم المتحدة ان الرئيس السوري بشار الاسد أبلغ الامين العام بان جي مون أن عمليات الجيش والشرطة ضد المتحتجين قد توقفت.

واضافت الامم المتحدة في بيان انه اثناء اتصال هاتفي مع الاسد يوم الاربعاء عبر بان عن "الانزعاج لأحدث التقارير عن استمرار انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الانسان واستخدام مفرط للقوة من جانب قوات الامن السورية ضد المدنيين في ارجاء سوريا بما في ذلك حي الرمل في اللاذقية حيث يعيش بضعة الاف من اللاجئين الفلسطينيين."

واضاف البيان قائلا "أكد الامين العام على أن كل العمليات العسكرية والاعتقالات الجماعية يجب أن تتوقف على الفور. الرئيس الاسد قال ان عمليات الجيش والشرطة قد توقفت."

وقال بيان الامم المتحدة إن بان جدد دعواته الي اجراء تحقيق مستقل في كل التقارير عن اعمال القتل والعنف والسماح بوصول حر لوسائل الاعلام لتغطية الاحداث.

وطردت سوريا معظم وسائل الاعلام المستقلة منذ ان بدأت الاضطرابات في مارس اذار وهو ما يجعل من الصعب التحقق من صحة التقارير الواردة من البلاد.

وقال البيان ان الامين العام للمنظمة الدولية ناشد دمشق التعاون بشكل كامل مع مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان.

واضاف قائلا "حث الامين العام ايضا الرئيس الاسد على الانخراط في عملية سلمية وذات مصداقية للاصلاح باتجاه تغيير شامل."

وقال البيان ان الاسد عدد الاصلاحات التي يعتزم تنفيذها في الاشهر القليلة القادمة بما في ذلك اجراء مراجعة للدستور وانتخابات برلمانية.   يتبع