انتاج المصانع في اليابان يسجل أول هبوط بعد زلزال مارس

Fri Oct 28, 2011 5:31am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

طوكيو 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- سجل انتاج المصانع في اليابان هبوطا أكبر من المتوقع في سبتمبر ايلول في علامة على تعثر تعافي الاقتصاد من اثار زلزال مارس اذار المدمر مع تضرره من تباطؤ اقتصادي عالمي وقوة الين ومشاكل الديون في اوروبا.

واظهرت بيانات لوزارة التجارة والصناعة اليابانية اليوم الجمعة ان الانتاج الصناعي تراجع بنسبة 4.0 بالمئة او ضعفي متوسط التوقعات تقريبا وفي اعقاب زيادة بلغت 0.6 بالمئة في اغسطس اب.

وهذا هو أول انخفاض بعد الزلزال. ومع استبعاد الهبوط الحاد الذي بلغ 15.5 بالمئة في مارس والذي نتج عن تلك الكارثة فانه أكبر انخفاض منذ فبراير شباط 2009 عندما تضرر الطلب العالمي بشدة من الازمة المالية التي اثارها انهيار بنك ليمان براذارز.

وقال محللون ان هبوطا في انتاج الالات مثل معدات تصنيع الرقائق الالكترونية ساهم بشكل كبير في هذا التراجع وهو ما يعكس ضعفا في نمو الطلب في الخارج وايضا اثار قوة الين على القدرة التنافسية للصادرات اليابانية.

ومن ناحية اخرى جدد وزير المالية الياباني جون ازومي اليوم تحذيراته من ان السلطات مستعدة للتدخل في اسواق العملات عند الحاجة مع صعود العملة اليابانية مقتربة من مستوى قياسي مرتفع امام الدولار.

وقال ازومي للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء "العملات ينبغي ان تعكس الاسس الاقتصادية. نحن في غاية القلق من تحركات المضاربين وسنتخذ اجراءات حاسمة عندما يكون ذلك ضروريا."

وي (قتص)