مقابلة- محافظ المركزي العماني: بنوك الخليج في مأمن من أزمة اليورو

Fri Nov 18, 2011 3:45pm GMT
 

من مارك جونز وإيفا كونن

فرانكفورت 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال حمود بن سنجور الزدجالي محافظ البنك المركزي العماني اليوم الجمعة إن الدول الخليجية لن تتأثر كثيرا بأزمة الديون في منطقة اليورو لأن بنوكها لها تعرض محدود لديون المنطقة لكنه حذر من أنها لن تكون محصنة من تباطؤ عالمي اوسع نطاقا.

وقال الزدجالي في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر مصرفي في فرانكفورت "الاستثمارات في السندات الأوروبية من قبل البنوك في مجلس التعاون الخليجي ليست مرتفعة جدا."

وأضاف قائلا "أثر (مشكلات منطقة اليورو) لن يكون ضخما. لكن اقتصاداتنا تعتمد على النفط وإذا حدث أي تباطؤ كبير في أوروبا وأنحاء أخرى من العام فهذا سيجعل أثره على سعر النفط يؤثر علينا.

"لكن أسعار النفط عند مستوى معقول وهذا يرضينا."

وفي حين أصبحت آفاق الاقتصاد العالمي ملبدة بالغيوم بعد تفاقم أزمة اليورو فإن أسعار النفط لم تظهر أي مؤشر الي أنها ستنخفض إلى مستوى 100 دولار للبرميل الذي له أهمية نفسية.

ويعزز ارتفاع أسعار النفط إيرادات الدول المصدرة للنفط مثل سلطنة عمان. وتعتمد عمان التي ليست عضوا في أوبك على النفط الذي يساهم بنحو 69 بالمئة في إيرادات الميزانية ويشكل قطاع النفط والغاز 46 بالمئة من ناتجها الاقتصادي.

وقال الزدجالي "نحن نعد ميزانية العام المقبل وافترضنا أن سعر النفط سيكون 75 دولارا. لكننا نعتقد أن هذا سعر متحفظ ونأمل أن تكون الأسعار الفعلية حول 100 دولار."

وأضاف أن التوقعات الأخيرة للنمو والتضخم في عمان تبدو قوية على الرغم من تفاقم أزمة أوروبا.

وقال "النمو المتوقع هذا العام والعام القادم هو 5 بالمئة والتضخم حوالي 4 في المئة" مضيفا أنه لا يتوقع أي تعديلات لهذه الأرقام.

ع ه - وي (قتص)