الجنزوري.. المانحون يطلبون من مصر أن تتوصل أولا لاتفاق مع صندوق النقد

Wed Feb 8, 2012 4:24pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وزيرة التخطيط وخلفية)

القاهرة 8 فبراير شباط (رويترز)- قال رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري اليوم الاربعاء ان المانحين الدوليين اشترطوا لتقديم أي دعم مالي لمصر أن تتوصل القاهرة أولا الي اتفاق على برنامج للتمويل مع صندوق النقد الدولي.

ويقول محللون ان مصر في حاجة ماسة الي دعم دولي لتفادي ازمة مالية بعد عام من الاضطرابات السياسية والاقتصادية. وفاقمت الازمة البطالة واستنزفت الاحتياطيات الاجنبية للبلاد.

وبدأت مصر الشهر الماضي التفاوض مع صندوق النقد على حزمة قروض بقيمة 3.2 مليار دولار لسد عجز متزايد في الميزانية وميزان المدفوعات. وتقول مصر انها تريد إتمام اتفاق في غضون اسابيع.

وقال الجنزوري في مؤتمر صحفي ان المانحين الغربيين "اعلنوا انه لا يمكن تمويل مصر إلا بعد الاتفاق مع صندوق النقد الدولي."

واضاف قائلا "الاكثر من ذلك ان احدى الدول العربية الكبرى قالت حينما طلبنا منها الدعم ان ذلك ممكن حينما تتفقوا مع صندوق النقد الدولي."

وقال صندوق النقد ان على مصر ان تحصل على تعهدات مهمة من المانحين الدوليين قبل ان يوافق على اي حزمة تمويل. ويقدر خبراء اقتصاديون ان مصر تحتاج تمويلا خارجيا يتراوح بين عشرة مليارات الي 12 مليار دولار على مدى الثمانية عشر شهرا القادمة.

وتعكف الحكومة منذ عدة أشهر على إعداد برنامج اقتصادي سيحدد المعايير المستخدمة في الحزمة المالية التي تحاول الاتفاق عليها مع صندوق النقد.

وقالت فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي للصحفيين إن مجلس الوزراء وافق اليوم على برنامج للاصلاح الاقتصادي لاستئناف المحادثات مع صندوق النقد للحصول على قرض قيمته 3.2 مليار دولار.   يتبع