المغرب: السياحة لن تتأثر بأزمة منطقة اليورو

Wed Apr 18, 2012 4:42pm GMT
 

من سهيل كرم

الرباط 18 ابريل نيسان (رويترز)- قال وزير السياحة المغربي إن المملكة تتوقع ألا تقل عائدات القطاع في 2012 عن المستوى الذي سجلته العام الماضي مع اعتمادها على التركيز بشكل متزايد على أسواق شرق أوروبا والشرق الأوسط لتخفيف اثار أي انخفاض في اعداد السائحين القادمين من منطقة اليورو.

والسياحة هي الدعامة الرئيسية لخطط النمو الاقتصادي في البلاد على مدى العقد الماضي وتشكل حاليا أكبر مصدر للعملة الصعبة وهي ثاني أكبر مشغل للعمالة وثاني أكبر مساهم في الناتج المحلي الاجمالي.

وقال الوزير لحسن حداد في مقابلة مع رويترز إن طموحات التنمية السياحية بالمغرب سترتفع بشدة إذا أبرمت الناقلة الجوية الوطنية شراكة مع شركة كبرى ربما من منطقة الخليج رغم أن ذلك ليس متوقعا في وقت قريب.

واحتل القطاع مكانة مركزية بعدما أضر الطقس السيء بالزراعة -أكبر قطاعات الاقتصاد- مما اضطر الحكومة لخفض توقعاتها للنمو في 2012 إلى ثلاثة بالمئة مقارنة مع 5.5 بالمئة تقول إنها ضرورية لتعزيز الوظائف.

ولم ينف حداد احتمال تراجع عدد السياح في 2012 لكنه قال إن التاثير لن يكون ملحوظا فيما يتعلق بالعوائد.

وقال "في العام الماضي انخفض عدد السياح وعدد الليالي السياحية التي قضوها (مقارنة مع 2010) ورغم ذلك زادت العوائد بنحو أربعة في المئة.

"سيكون 2012 عاما صعبا لكن لن نشهد انخفاضا كبيرا في الايرادات. ربما نحقق في 2012 (ايرادات) عند نفس المستوى الذي تحقق في 2011 أو أكثر قليلا."

واضاف أن ميزانية البلاد لعام 2012 وضعت على اساس زيادة تتراوح بين اثنين الي ثلاثة بالمئة في الايرادات.   يتبع