برنانكي يقول ان مجلس الاحتياطي الاتحادي يسعى لاستعادة النمو القوي

Thu Sep 8, 2011 6:00pm GMT
 

واشنطن 8 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي اليوم الخميس ان البنك المركزي الامريكي لن يدخر جهدا لتعزيز نمو اقتصادي ضعيف وخفض البطالة في الولايات المتحدة لكنه لم يقدم أي تفاصيل بشان خطوات ربما يتخذها صانعو السياسة النقدية.

واضاف برنانكي في كلمة في منتدى مينيسوتا الاقتصادي "مجلس الاحتياطي الاتحادي سيبذل كل ما في وسعه للمساعدة في استعادة معدلات النمو والتوظيف المرتفعة في اطار استقرار الاسعار."

وفيما قد يفسر على انه محاولة لتهدئة مخاوف بعض زملائه من ان المزيد من التيسير النقدي قد يثير ضغوطا تضخمية قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي ان زيادة في الاسعار هذا العام من المرجح ان تكون "مؤقتة".

واضاف قائلا "لا نرى مؤشرات تذكر الي ان الارتفاع الذي حدث حتى الان هذا العام في معدلات التضخم اصبح مترسخا في الاقتصاد."

وعدا الكشف عن بعض التفاصيل بشان توقعات التضخم والتأكيد على عدم رضا مجلس الاحتياطي الاتحادي عن النمو الراكد لم يقدم برنانكي تفاصيل جديدة تذكر بشان افكار البنك المركزي الامريكي فيما يتعلق باجراءات لمساعدة الانتعاش.

وجدد إلي حد كبير تعليقات أدلى بها قبل اسبوعين مكررا القول بأن مجلس الاحتياطي لديه مجموعة متنوعة من الادوات لتقديم حوافز اضافية وانه مستعد لاستخدامها.

وقال برنانكي ان ضعفا غير معتاد في انفاق الاسر الامريكية واستمرار الضغوط المالية الناتجة عن القلق بشان ازمة الدين السيادي في اوروبا وفقدان واشنطن لتصنيفها الائتماني الممتاز لا يزالان يعرقلان الانتعاش.

وحذر من ان خفض الحكومة الامريكية الانفاق في الاجل القصير في اطار جهودها لخفض العجز في الميزانية قد يؤثر سلبيا ايضا على الانتعاش الاقتصادي والتوظيف.

وي (قتص)