اكسون وروسنفت تكشفان عن مشروع بحري بقيمة 500 مليار دولار

Wed Apr 18, 2012 6:08pm GMT
 

موسكو 18 ابريل نيسان (رويترز) - كشفت شركة النفط الأمريكية العملاقة اكسون موبيل ونظيرتها الروسية روسنفت النقاب اليوم الأربعاء عن شراكة للتنقيب البحري عن الخام يمكن أن تستثمر أكثر من 500 مليار دولار في تطوير احتياطيات روسيا الهائلة من النفط والغاز في المنطقة القطبية الشمالية والبحر الأسود.

وجاء الاتفاق بين أكبر شركة نفطية مسجلة في العالم وأكبر منتج للخام في العالم بعد حوالي عام من المحادثات وتم التوصل اليه رغم تاريخ من غياب الثقة بين واشنطن وموسكو والذي يعود إلى الحرب الباردة ورغم الصعوبات التي واجهتها شركات غربية اخرى في روسيا في الآونة الأخيرة.

وقال ايجور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي ومهندس الاتفاق في بيان أمام محللين في نيويورك "يقول الخبراء إن هذا المشروع يتجاوز من حيث طموحاته إرسال إنسان إلى الفضاء الخارجي أو الطيران إلى القمر."

وبموجب الاتفاق الموقع يوم الاثنين ستسعى اكسون وروسنفت لتطوير ثلاثة حقول في منطقة القطب الشمالي تضم احتياطيات قابلة للاستخراج تقدر بخمسة وثمانين مليار برميل من المكافيء النفطي.

وقالت روسنفت في عرض مصور بالفيديو خلال المؤتمر الذي استضافه ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لاكسون وإدوارد خودايناتوف رئيس روسنفت إن القرار النهائي بشأن الاستثمار في بحر كارا في وسط الساحل الشمالي الروسي من المتوقع اتخاذه في 2016 أو 2017 .

واظهرت مسوح سيزمية ثلاثية الابعاد لعشرين منطقة واعدة في منطقة الامتياز توابس في البحر الأسود احتياطيات قابلة للاستخراج تقدر بتسعة مليارات برميل وفقا لما جاء في العرض المصور.

وقال تيلرسون في تصريحات عبر كاميرا انترنت إن التزام الحكومة الروسية بإصلاح النظام الضريبي للطاقة المستخرجة من البحر بإلغاء رسوم التصدير وخفض ضريبة استخراج المعادن والحفاظ على مستوى الضرائب لمدة 15 عاما كانت عاملا حاسما في التوصل إلى الاتفاق.

واضاف قائلا "هناك التزام واضح بتطوير تلك المناطق."

وأثنى سيتشين -وهو حليف مقرب لرئيس الوزراء الحالي والرئيس المنتخب فلاديمير بوتين- على اتفاق الشراكة وقال إنه زاد القيمة السوقية المجمعة للشركتين بالفعل بنحو سبعة مليارات دولار منذ إعلانه.   يتبع