ليبيا تخطط لاعادة تنظيم قطاع النفط

Thu Sep 8, 2011 6:25pm GMT
 

بنغازي 8 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال عضو بالحكومة الليبية المؤقتة لرويترز إن الحكومة تعكف على وضع خطة لاعادة تنظيم القطاع النفطي ستقلص مسؤوليات المؤسسة الوطنية للنفط بما يجعلها منظمة تجارية صرفة.

وتسعى ليبيا لاستئناف إنتاج النفط بعد أكثر من ستة أشهر من القتال بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية لمعمر القذافي مما أدى إلى هروب شركات النفط الأجنبية والحاق أضرار بالبنية التحتية لحقول النفط ومرافئ التصدير.

وقال مصطفى الهوني المسؤول عن النفط بالمجلس الوطني الإنتقالي الحاكم إن المجلس يعد مقترحا لمنح وزارة النفط مزيدا من الصلاحيات وتقليص مسؤوليات المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال الهوني "ينبغي أن تقوم الوزارة بصنع السياسة. المؤسسة الوطنية للنفط هي كيان تجاري في حين ان الوزارة كيان سياسي ويجب أن تشارك في الأنشطة الدولية واعداد السياسات."

وسيمثل هذا تغييرا عن النظام السائد أيام القذافي حيث كانت المؤسسة الوطنية للنفط تتولى مسؤولية الأنشطة اليومية لقطاع النفط وتمثل ليبيا على الساحة العالمية في اجتماعات منظمة أوبك.

وقال الهوني إن الخطة الجديدة ستمنح مزيدا من الحرية لشركات تابعة للمؤسسة مثل شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو).

وهناك أيضا خطط لتقسيم المؤسسة الوطنية للنفط إلى ثلاثة أفرع لفصل أنشطة التنقيب والإنتاج (عمليات المنبع) عن أنشطة التكرير (عمليات المصب).

وقال الهوني "هذا النموذج قديم وهناك دول عديدة وبصفة خاصة في الخليج قامت بفصل أنشطة المنبع عن انشطة المصب. هذا سيركز الاهتمام على أنشطة مختلفة."

وسيتعامل الفرع الثالث مع مشروعات الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية لمساعدة ليبيا على اللحاق بدول أخرى في شمال أفريقيا مثل الجزائر والمغرب.   يتبع