جورجيا: لا اتفاق في المحادثات بشأن انضمام روسيا لمنظمة التجارة

Sat Oct 8, 2011 6:39pm GMT
 

تفليس 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- انتهت اليوم السبت المحادثات بين الخصمين اللدودين روسيا وجورجيا حول مساعي روسيا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية دون التوصل إلى اتفاق وقالت جورجيا إنها ستعرقل انضمام منافستها الي المنظمة إذا لم تغير موسكو موقفها.

ويقوض الفشل في التوصل إلى حل لنزاع تعود جذوره إلى حرب في 2008 بين الجمهوريتين السوفيتين السابقتين فرص روسيا في الانضمام إلى منظمة التجارة هذا العام وهو موعد حددته روسيا والولايات المتحدة وقد يؤدي إلى تدهور علاقات موسكو مع الغرب.

وقال سيرجي كبانادزه نائب وزير خارجية جورجيا ورئيس وفد بلاده المشارك في المحادثات في سويسرا لرويترز في اتصال تليفوني "المفاوضات انتهت ويمكننا القول إنها انهارت.. انتهت دون التوصل إلى أي نتيجة."

ولأن منظمة التجارة العالمية التي تضم 153 دولة تتخذ قراراتها بالإجماع فإن جورجيا -وهي دولة مؤيدة للغرب وتتطلع إلى الانضمام لحلف شمال الأطلسي- لديها فعليا حق النقض (الفيتو) فيما يتعلق بعضوية روسيا التي تفوقها حجما ونفوذا.

وقال كبانادزه إن المسألة الشائكة هي رفض روسيا السماح لجورجيا الحصول على معلومات بخصوص التجارة في إقليمي أبخازيا واوسيتيا الجنوبية الانفصاليين اللذين اعترفت بهما موسكو كدولتين مستقلتين بعد الحرب التي استمرت خمسة أيام.

واضاف قائلا "جورجيا لا تستطيع أن تعطي موافقتها على انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية قبل أن تغير روسيا موقفها من التجارة داخل الأراضي المحتلة" في إشارة إلى الإقليمين حيث تحتفظ روسيا بقوات عسكرية كبيرة.

وقال كبانادزه أن المحادثات كانت آخر جولة من المفاوضات جرى الاتفاق عليها "ولا نرى أي معنى لمواصلة المحادثات فقط من أجل المحادثات."

لكن مصدرا روسيا مطلعا قال إن الجانبين سيستأنفان المفاوضات في 17 أكتوبر تشرين الأول.

وروسيا هي أكبر اقتصاد في العالم خارج المنظمة التي تنظم التجارة في العالم وتسعى للانضمام إليها منذ 1993 .   يتبع