تكلفة زيادة خبراء التنمية الامريكيين في افغانستان بلغت ملياري دولار

Thu Sep 8, 2011 8:22pm GMT
 

واشنطن 8 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال تقرير حكومي اليوم الخميس ان تكلفة زيادة عدد المستشارين المدنيين الامريكيين في افغانستان بلغت ملياري دولار حتى الان وهو ثمن مكون مهم في استراتيجية الرئيس باراك اوباما لكسب الحرب في البلد الاسيوي المضطرب.

وقال التقرير الذي أصدره المفتش العام بشان اعادة إعمار افغانستان (سيجار) ان خبراء التنمية الامريكيين ليسوا أرخص كثيرا من تكلفة ارسال جنود الجيش الي افغانستان.

واضاف التقرير ان نشر موظف مدني للحكومة الامريكية في افغانستان لمدة عام يتكلف ما بين 410 آلاف و570 ألف دولار.

وتقول وحدة ابحاث الكونجرس ان تكلفة نشر الجندي الامريكي في افغانستان زادت إلي 697 ألف دولار هذا العام من 667 ألف دولار في 2010 و507 آلاف دولار في 2009 .

وأعلنت ادارة اوباما زيادة في عدد مستشاريها المدنيين -وهم خبراء في شؤون شتى تتراوح من الزراعة الي القضاء- إلي افغانستان في 2009 لتترافق مع ارسال أكثر من 30 ألف جندي امريكي اضافي.

ووفقا لتقرير سيجار الذي جرى اعداده بالتعاون مع المفتش العام لوزارة الخارجية الامريكية فإن عدد الموظفين المدنيين الامريكيين في افغانستان زاد إلي 1040 بحلول يونيو حزيران الماضي من 320 في اوائل 2009 .

وي (قتص) (سيس)