مواقع على الانترنت تتشح بالسواد إحتجاجا على تشريع مقترح بشأن القرصنة

Wed Jan 18, 2012 10:34pm GMT
 

18 يناير كانون الثاني (رويترز)- اتشح موقع ويكيبديا الموسوعة العالمية المجانية على الانترنت بالسواد اليوم الاربعاء ووضعت مواقع رئيسية اخرى على الشبكة العنكبوتية من بينها جوجل مساحات سوداء تغطي اجزاء من مواقعها كما لو كانت تعرضت للرقابة في إحتجاج على تشريع معروض على الكونجرس الامريكي يهدف الى الحد من القرصنة على الانترنت.

وكان الاحتجاج غير المألوف مرئيا في كل فضاء الانترنت بأشكال كثيرة اليوم حيث اغلقت عشرات المواقع التجارية وغير الهادفة للربح او حثت زائريها على معارضة التشريع الذي كان حتى وقت قريب مجرد تشريع مقترح ذي طبيعة فنية ولا يحظى بكثير انتباه.

وتهدف شركات الانترنت الى حمل المشرعين الامريكيين على رفض اقرار التشريع الذي يهدف الى حجب المواقع الخارجية التي تتداول محتوى مسروقا او سلعا مقلدة.

وبدأ هذا الجهد يكتسب قوة دافعة. وحذر البيت الابيض في مطلع الاسبوع من ان تشريعا واسع النطاق من شأنه ان يلحق الضرر بحرية التعبير وسلم رئيس مجلس النواب جون بينر اليوم الاربعاء بغياب التوافق على التشريع المقترح.

وقال عدد من اعضاء مجلس النواب ان التشريع تعثر فيما يبدو مع عدول البعض عن تأييدهم السابق له.

ويمثل التشريع اولوية لشركات الانتاج الفني والنشر والمستحضرات الطبية وكثير من المجموعات الصناعية التي تطالب بوضع حد للقرصنة على الانترنت التي تقول انها تكلفها مليارات الدولارات سنويا.

وتقول شركات الانترنت ان التشريع من شأنه ان يقوض حقوق الإبداع وحرية التعبير ويعرض عمل شبكة الانترنت للخطر.

وقال جيفري سيلفا المحلل بشركة ميدلي جلوبال أدفيزرز للاستشارات "شيء كبير الى هذا الحد -اذ يبدو انه اكبر واوسع احتجاج على الانترنت في تاريخها القصير- من المؤكد ان يجذب انتباه المشرعين على وجه العموم."

وبدأت ويكبيديا في منتصف الليلة الماضية احتجاجا لمدة 24 ساعة بتغطية موقعها باللغة الانجليزية بشاشة داكنة وتحذير القراء من ان "الكونجرس ينظر تشريعا قد يلحق ضررا قاتلا بفضاء الانترنت الحر المفتوح."   يتبع