ليبيا تقول انها مستعدة لاجراء محادثات لكنها ترفض الشروط المسبقة

Mon Jul 18, 2011 10:28pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

طرابلس 18 يوليو تموز (رويترز)- قالت الحكومة الليبية اليوم الاثنين انها عقدت محادثات مع مسؤولين امريكيين ورحبت بمناقشات على ان تكون بلا شروط مسبقة.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية انه اثناء الاجتماع نقل مسؤولون امريكيون الي ممثلين لمعمر القذافي رسالة "واضحة وصارمة" مفادها أن على الزعيم الليبي أن يرحل.

وقال المتحدث باسم الحكومة ابراهيم موسى للصحفيين في طرابلس ان الحكومة الليبية تؤيد اي حوار واي مبادرة سلمية ما دامت لا تقرر مستقبل ليبيا من الخارج.

وأضاف قائلا "أي حوار مع الفرنسيين او الامريكيين او البريطانيين هو موضع ترحيب. نحن مستعدون للحديث."

ومضى قائلا "اذا كانت اي دولة متورطة في هذا العدوان علينا تريد ان تغير موقفها وتريد بحق السلام والديمقراطية في ليبيا فلتأتي إلينا وسنناقش كل شيء لكن لا تفرضوا شروطا لمحادثاتكم للسلام. إتركوا الليبيين يقررون مستقبلهم."

وقال ان المحادثات عقدت في تونس يوم السبت.

وقالت واشنطن ان الاجتماع لم يرقى الي ان يكون محادثات.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية في بيان صدر في نيودلهي حيث تقوم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بزيارة رسمية "هذه لم تكن مفاوضات. كانت تسليما لرسالة."

وقال المسؤول الامريكي ان الاجتماع عقد بعد إتصالات متكررة من مبعوثين للقذافي اشارت الي ان طرابلس لديها اسئلة بشان موقف واشنطن.

وي (سيس)