محكمة دولية تأمر تايلاند وكمبوديا بسحب قواتهما من منطقة محل نزاع

Mon Jul 18, 2011 10:47pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لوزيري خارجية البلدين)

لاهاي 18 يوليو تموز (رويترز)- أمرت محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة تايلاند وكمبوديا اليوم الاثنين بسحب قواتهما من منطقة منزوعة السلاح تحددت مؤخرا في جزء متنازع عليه من حدودهما حول معبد أثري وطالبتهما باستئناف المحادثات لتسوية النزاع المستمر منذ عشرات السنين.

وقالت تايلاند انها ستلتزم بالحكم وقالت كمبوديا انها تتطلع لتوقف العمليات العسكرية.

وأسفر قتال اندلع مؤخرا بين كمبوديا وتايلاند عن مقتل 18 وأجبر عشرات الآلاف من الجانبين على النزوح إلى مناطق أخرى منذ فبراير شباط.

وقالت المحكمة في حكمها الملزم قانونا والذي صدر بأغلبية 11 صوتا مقابل خمسة أصوات ان الوضع على الحدود لا يزال غير مستقر وقد يتدهور بينما حددت منطقة منزوعة السلاح حول المعبد.

وتدعي كل من كمبوديا وتايلاند احقيتها في الارض حول معبد برياه فيهار الذي انشيء قبل 900 عام وهو من المواقع التراث التي حددتها منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو). ويدور النزاع حول السيادة على هذه المنطقة منذ انسحاب القوات الفرنسية من كمبوديا في الخمسينات.

وحصلت كمبوديا على المعبد بموجب حكم صدر في 1962 لكن الحكم لم يشمل المنطقة المحيطة به.

وقال رئيس المحكمة هيساشي اوادا ان ثمة خطر حقيقي ووشيك على حقوق كمبوديا بسبب التوتر وعدم التوصل إلى تسوية.

وأمر القاضي البلدين بالسماح لمراقبين من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بدخول المنطقة.   يتبع