حبس ضابط شرطة مصري في قضية مقتل سلفي تحت التعذيب

Wed Sep 28, 2011 11:50pm GMT
 

الإسكندرية 28 سبتمبر أيلول (رويترز)- قالت مصادر قضائية في مدينة الإسكندرية الساحلية بمصر إن النيابة العامة أمرت اليوم الأربعاء بحبس ضابط شرطة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق في قضية مقتل سلفي تحت التعذيب في بداية العام الحالي.

وكانت قوات جهاز مباحث أمن الدولة -الذي صدر قرار بحله بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط- قد ألقت القبض في بداية العام على السيد بلال للاشتباه بدور له في تفجير استهدف كنيسة في المدينة أسفر عن مقتل 24 مسيحيا.

وقال مصدر إن الضابط الذي صدر الأمر بحبسه يدعى محمد الشيمي.

وأضاف قائلا "البحث جار عن ثلاثة ضباط آخرين لهم صلة بالقضية لكن البحث متعثر بسبب أسماء مستعارة كانت تطلق على ضباط الجهاز المنحل."

وقال موقع جماعة الإخوان المسلمين على الإنترنت إن الشيمي كان يحمل اسما مستعارا هو (علاء زيدان).

واشتهر جهاز مباحث أمن الدولة اثناء حكم مبارك الذي امتد 30 عاما باستعمال القسوة في التحقيقات مع النشطاء وممارسة أساليب تعذيب مختلفة وتوفي بعض المقبوض عليهم اثناء احتجازهم في زنازين في مقراته.

م أ ع-وي (سيس)