دبلوماسي.. زعماء الاتحاد الاوروبي سيدعون لمزيد من العقوبات ضد ايران

Fri Dec 9, 2011 12:43am GMT
 

بروكسل 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- اظهرت مسودة لنتائج قمة الاتحاد الاوروبي ان زعماء الاتحاد سيدعون اثناء اجتماعهم اليوم الجمعة في بروكسل الي مزيد من العقوبات ضد ايران في مسعى لتصعيد الضغوط على طهران بشان برنامجها النووي.

لكن من غير المرجح ألا يوجه الزعماء دعوة صريحة الي فرض حظر على النفط الخام الايراني والذي بدأ دبلوماسيون بالاتحاد الاوروبي مناقشته هذا الشهر كوسيلة لتعزيز رد اوروبا على المخاوف الغربية من ان البلد العضو في منظمة اوبك يعمل على تطوير سلاح نووي.

وقال دبلوماسي اطلع على مسودة نتائج معدة لقمة زعماء الاتحاد الاوروبي في بروكسل التي تستمر يومين ان الحكومات ستجدد خططا للتوصل الي عقوبات جديدة في الاسابيع المقبلة.

ووفقا للدبلوماسي فان المسودة تقول "يدعو المجلس الاوروبي مجلس وزراء الاتحاد الاوروبي الي السير قدما في عمله المرتبط بتوسيع نطاق الاجراءات التقييدية وتوسيع العقوبات القائمة بدراسة اجراءات اضافية ضد ايران."

وقال الدبلوماسي ان زعماء الاتحاد الاوروبي سيدعون الي ان تكون عملية اعداد العقوبات "مسألة ذات اولوية" وان يتم اعتمادها بحلول الاجتماع القادم لوزراء خارجية الاتحاد في يناير كانون الثاني.

ووافق وزراء خارجية الاتحاد الاسبوع الماضي على وضع عقوبات جديدة تستهدف قطاعي الطاقة والنقل والقطاع المصرفي في ايران. وقال دبلوماسيون ان حظرا على واردات النفط الايراني الي اوروبا قيد النقاش.

وتقود فرنسا -تساندها المانيا وبريطانيا- المسعى الرامي الي حظر الخام الايراني لكن بعض الدول -ابرزها اليونان- عبرت عن تحفظات.

وي (سيس) (قتص)