اوباما.. يتعين على كوبا ان تجري اصلاحات قبل ان تخفف امريكا موقفها

Thu Sep 29, 2011 2:40am GMT
 

واشنطن 29 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة مستعدة لتغيير سياستها الصارمة تجاه كوبا لكنها لم تر خطوات من هافانا تبرر رفع الحظر الذي تفرضه على الجزيرة.

وقال اوباما انه لا يريد ان يكون "أسير عقلية الحرب الباردة" وان واشنطن سعت لتحسين الروابط بتغيير القواعد بشان التحويلات النقدية والسفر لكنها تنتظر اشارات من كوبا مثل اطلاق سراح السجناء السياسيين وضمانات لحقوق الانسان الاساسية.

وحث اوباما الجزيرة الواقعة في الكاريبي -التي يحكمها الشيوعيون وتخضع لحظر امريكي على مدى العقود الخمسة الماضية- على الانضمام إلي موجة التغيير الديمقراطي التي تجتاح العالم العربي وموجة التغيير التي أطاحت بمعظم الحكام المستبدين في امريكا اللاتينية في العقود الماضية.

وقال اوباما الذي كان يتحدث الي وسائل اعلام لامريكيين من اصول لاتينية "حان الوقت لأن يحدث الشيء نفسه في كوبا...إذا رأينا تحركا ايجابيا عندئذ سنرد بطريقة ايجابية."

ووصف وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز تعليقات اوباما بانها "قديمة ومكررة".

وأبلغ رودريجيز الصحفيين اثناء زيارة للعاصمة البرازيلية أن كوبا تحفاظ على تعهدها لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة لكن واشنطن لم ترد على العروض الكوبية للتعاون في مكافحة تجارة المخدرات والارهاب والكوارث الطبيعية.

واضاف قائلا "هناك دائما هوة سحيقة بين البيانات التي تصدر عن اوباما وبين الواقع."

واتهم الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو يوم الاثنين اوباما بالادلاء "بكلام فارغ" في كلمته التي القاها مؤخرا في الامم المتحدة وقال ان افعال حلف شمال الاطلسي في ليبيا "جريمة بشعة".

وي (سيس) (قتص)