دراسة: الاشعة المقطعية لسرطان الرئة قد تكون خادعة

Tue Jul 19, 2011 3:58am GMT
 

نيويورك 19 يوليو تموز (رويترز)- أظهرت دراسة أن الاشعة المقطعية باستخدام الكمبيوتر لقياس اورام الرئة قد لا يمكن الوثوق بها إذ من المحتمل ان تقود المرضى والاطباء للاعتقاد بان الورم السرطاني ينمو في حين ان ذلك لا يحدث.

وقال باحثون في الدراسة -التي قالوا إنها الاولى التي تختبر إلي أي حد يمكن الاعتماد على ذلك النوع من الاشعة ونشرت في دورية (جورنال اوف كلينيكال اونكولوجي)-إن ذلك قد يعني وقف علاج يمنع فعليا نمو الورم.

وقال جريجوري ريلي من مركز ميموريال سلون كيترينج في نيويورك "يحتاج المريض والطيب لفهم ان تغيرات صغيرة لا تعني بالضرورة الكثير."

"يمكن ان تحدث تغيرات بنسبة تصل الى 10 بالمئة لا لشيء سوى انها نتيجة للتباين الملازم للتصوير المقطعي بالكمبيوتر."

ولاجراء الدراسة قام فريق مركز سلون كيترينج بسؤال مرضى مصابين بسرطان الرئة في مرحلة متأخرة عما اذا كانوا يرغبون في الخضوع لمسحين للصدر بالاشعة المقطعية باستخدام الكمبيوتر في غضون دقائق. ووافق 33 مريضا.

وفي العادة فان الاطباء يقومون باجراء المسح لمثل هؤلاء المرضى مرة كل بضعة اشهر إذا كان الورم لديهم ينمو وهو ما قد يكون مؤشر لتغيير العقاقير.

واعطى الباحثون الصور لثلاثة اخصائيين في الاشعة لم يكن لديهم علم بان المسح بالاشعة تكرر قبل ان تكون الاورام قد نمت أو انكمشت بشكل ملموس.

لكن الاخصائيين الثلاثة قدموا تقارير تشير الي تغييرات كبيرة تراوحت بين انكماش بنسبة 23 بالمئة ونمو بنسبة 31 بالمئة.

واجمالا بدا ان ثلاثة بالمئة من الاورام نمت بدرجة كبيرة بما يجعل الاطباء يشخصون تقدما للمرض وفقا للمعايير الشائعة.

وقال ريلي إن بعض الاطباء يعتمدون في قرارات العلاج على تغيرات صغيرة ترى في الاشعة رغم ان ذلك ربما يكون خطأ فادحا وفقا لنتائج الدراسة. ا ح ص-وي (عم)