إستقالة رئيسة جهاز الامن الداخلي بالنرويج لكشفها عن عملاء في باكستان

Thu Jan 19, 2012 3:52am GMT
 

اوسلو 19 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال مسؤولون بالحكومة إن رئيسة جهاز الامن الداخلي في النرويج إستقالت في وقت متأخر من يوم الاربعاء بعد ان كشفت عن معلومات سرية بأن الاستخبارات النرويجية لها عملاء في باكستان.

واثناء جلسة استماع في البرلمان في وقت سابق من يوم الاربعاء قالت جين كريستيانسن -التي تتعرض بالفعل لانتقادات لاغفالها علامات على ان متطرفا يمينيا كان يجهز لهجمات قتلت 77 شخصا في يوليو تموز- إن النرويج لها عملاء في باكستان.

ولم تذكر كريستيانسن سبب وجود العملاء هناك. لكن النرويج -وهي حليف وثيق للولايات المتحدة- لها مئات الجنود يشاركون في العملية التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان جارة باكستان.

وقالت وزارة العدل في بيان "رئيسة جهاز الامن الداخلي جين كريستيانسن أبلغت وزير العدل انها ستستقيل من منصبها."

"السبب هو الخرق المحتمل للسرية من خلال الكشف عن معلومات محظورة."

وي (سيس)