تفكيك شبكة عراقية-مكسيكية للجريمة في كاليفورنيا

Fri Aug 19, 2011 4:16am GMT
 

لوس انجليس 19 أغسطس اب (رويترز)- قالت السلطات يوم الخميس ان شرطة كاليفورنيا القت القبض على 60 شخصا وفككت شبكة عراقية للجريمة متهمة ببيع مخدرات واسلحة الية وقنابل بدائية الصنع من خلال ناد اجتماعي للمهاجرين.

واستهدفت الحملة التي شنتها ادارة مكافحة المخدرات الامريكية والشرطة المحلية شبكة تعمل في (ال كاجون) التي تقع بالقرب من سان دييجو وملاصقة للحدود مع المكسيك.

وقالت شرطة ال كاجون ان الشبكة -التي تضم افرادا من اصول عراقية- يشتبه بان لها صلات بعصابة للجريمة المنظمة تأسست في مطلع الثمانينات في ديترويت بولاية ميشيجان.

وقالت الشرطة ان هذه الجماعة تربطها علاقات تاريخية مع عصابة سينالوا المكسيكية والمافيا المكسيكية وعصابة مكسيكية-امريكية في السجون.

وقالت شرطة ال كاجون في بيان ان التحريات التي استمرت ستة اشهر أدت الى ضبط كميات من مخدرات الماريوانا والميتامفيتامين والايكستاسي والهيروين وعقاقير اخرى.

كما تم ضبط أكثر من 630 ألف دولار نقدا وثلاث سيارات فارهة و34 سلاحا ناريا بينها بنادق الية ونصف الية وكذلك اربع قنابل بدائية الصنع.

وقالت الشرطة ان التحقيق جاء بعد شكاوى من نشاط اجرامي في النادي الاجتماعي للمهاجرين العراقيين في ال كاجون على مدار سنوات يتراوح من بيع المخدرات الي القمار غير المرخص والدعارة.

ويواجه افراد الشبكة الذين القي القبض عليهم عدة اتهامات تشمل التامر لتوزيع مواد مخدرة وحيازة وتوزيع اسلحة الية.

س م خ - وي (من)