مقتل 3 في هجمات لطالبان على مكاتب بريطانية ومجمع للامم المتحدة بكابول

Fri Aug 19, 2011 5:25am GMT
 

(لاضافة عدد القتلى وتفاصيل)

كابول 19 أغسطس اب (رويترز)- قالت الشرطة ان مسلحين من طالبان قتلوا شرطيين افغانيين ومدنيا عندما هاجموا بالقنابل مكاتب تابعة للمجلس الثقافي البريطاني والامم المتحدة في وسط العاصمة الافغانية اليوم الجمعة.

وقال محمد زهير مدير التحقيقات الجنائية بشرطة كابول ان احد المهاجمين ما زال داخل مبنى المجلس البريطاني حيث يقاتل قوات امن افغانية. واضاف ان ستة اشخاص اخرين اصيبوا في الهجمات.

واكدت قوة المعاونة الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان والسفارة البريطانية في كابول وقوع انفجارين قرب المجلس البريطاني وهو هيئة تمولها الدولة تدير برامج ثقافية في أغلبها وليس جزءا من المجمع الرئيسي للسفارة البريطانية في الحي الدبلوماسي في كابول.

وقال متحدث باسم شرطة كابول ان انفجارا ثالثا "مدويا جدا" سمع في المنطقة قرب مدرسة ثانوية بعد أكثر من ساعتين من الانفجار الاول.

وقال زهير "قتل ثلاثة اشخاص واصيب ستة. لا استطيع ان اقول في الوقت الحالي اين قتلوا بالضبط."

وقالت مصادر بالشرطة الافغانية ان اشتباكا بالاسلحة النارية يدور بين قوات امن ومهاجمين قرب مجمع الامم المتحدة الذي لا يبعد كثيرا عن المجلس البريطاني.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان عبر الهاتف من مكان لم يكشف عنه "استهدفنا المجلس الثقافي البريطاني والامم المتحدة" وامتنع عن ان يكشف عن عدد المفجرين الذين ارسلتهم الحركة.

ويأتي الهجوم في وسط كابول بعد شهر من تسليم حلف الاطلسي المسؤولية الامنية الي الافغان في بضع مناطق في انحاء البلاد في اطار عملية انتقال تدريجية من المقرر ان تكتمل بحلول نهاية 2014 .

ولم يصدر تعقيب فوري من الامم المتحدة على الهجمات التي وقعت اليوم.

وي (سيس)