مؤشر رئيسي للاقتصاد الأمريكي يرتفع إلى أعلى مستوى في نحو 4 سنوات

Thu Apr 19, 2012 2:58pm GMT
 

واشنطن 19 ابريل نيسان (رويترز)- ارتفع مؤشر يقيس النشاط المستقبلي للاقتصاد الأمريكي في مارس اذار إلى أعلى مستوى في نحو أربعة أعوام مما يشير إلى استمرار القوة الدافعة للاقتصاد بالرغم من تباطؤ نمو الوظائف.

وقالت مؤسسة كونفرنس بورد اليوم الخميس إن مؤشرها الرئيسي للاقتصاد الأمريكي ارتفع 0.3 بالمئة إلى 95.7 وهو أعلى مستوى منذ يونيو حزيران 2008 بعد صعوده 0.7 بالمئة في فبراير شباط. وهذا هو سادس ارتفاع شهري للمؤشر على التوالي.

وكان اقتصاديون قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز ان يسجل المؤشر زيادة قدرها 0.2 بالمئة.

وقال كين جولدشتاين الخبير الاقتصادي لدى كونفرنس بورد "بالرغم من البيانات الضعيفة نسبيا للوظائف وبناء المنازل والإنتاج في الشهر أو الشهرين الماضيين تشير المؤشرات إلى استمرار القوة الدافعة الاقتصادية. نتوقع تحسنا تدريجيا للنمو بعد أشهر الصيف."

وتباطأ نمو التوظيف في مارس حيث أضاف أصحاب العمل 120 ألف وظيفة جديدة وهو أقل نمو في خمسة أشهر. وفضلا عن ذلك ارتفعت الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة الحكومية في الأسابيع القليلة الماضية.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)