جنوب السودان "فوجيء" بوقف تصدير النفط عبر السودان

Tue Nov 29, 2011 3:39pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لوزير النفط في جنوب السودان)

بكين 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال وزير النفط في جنوب السودان اليوم الثلاثاء ان قرار السودان وقف صادرات النفط الجنوبية بسبب خلاف على رسوم العبور سيلحق ضررا بالمصالح النفطية للبلدين كليهما وان الجنوب سيواصل السعي إلي خط انابيب بديل.

وفي وقت سابق من اليوم حثت الصين -وهي مشتر رئيسي للنفط من البلدين- الحكومتين على تسوية النزاع.

ويهدد النزاع بتعطيل امدادات النفط من أحدث دولة في افريقيا ومن المرجح ان يصعب المحادثات الحساسة بين الجانبين في اديس ابابا حول مسائل عالقة مرتبطة بانفصال جنوب السودان.

وقال ستيفن ديو دو وزير النفط في جنوب السودان ان قرار السودان "يبعث على الاسف" وانه نتيجة لذلك فان الدولة الجديدة ستزيد جهودها لبناء خط انابيب بديل لتقليل اعتمادها على البنية التحتية النفطية في السودان.

وأبلغ ديو رويترز بالهاتف من العاصمة الاثيوبية "نحن لا نرى مستقبلا في البنية التحتية النفطية في الشمال. نفطنا يجب ان يصل الي الاسواق الدولية. ينبغي ألا نعاقب لأننا قررنا الانفصال."

وانفصل جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز الماضي آخذا معه حوالي ثلاثة ارباع انتاج النفط للبلد الموحد سابقا الذي كان يبلغ 500 ألف برميل يوميا. وصناعة النفط حيوية لاقتصاد البلدين كليهما.

وما زال يتعين ان تمر صادرات جنوب السودان النفطية الي الصين عبر خطوط انابيب الي ميناء في السودان على البحر الاحمر.

ولم يتوصل البلدان بعد الي اتفاق على المبلغ الذي سيدفعه جنوب السودان كرسوم عبور.   يتبع