البورصة المصرية تقفز مع الإقبال على الانتخابات وصعود أسواق الخليج

Tue Nov 29, 2011 5:21pm GMT
 

من توم فايفر وراشنا أوبال

القاهرة/دبي 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قادت البورصة المصرية معظم أسواق الأسهم في المنطقة الي الصعود اليوم الثلاثاء مع تسجيلها قفزة بلغت 5.5 بالمئة بعد تصويت سلس في الانتخابات البرلمانية لكن مستثمرين أجانب قالوا إنهم ينتظرون نهاية للاضطرابات السياسية وأزمة في الميزانية قبل العودة الي السوق.

وتسعى مصر جاهدة للحصول على مساعدات أجنبية لسد عجز متزايد في الميزانية كما هبطت احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي مع محاولات الحكومة دعم الجنيه المصري.

والمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ منخفض 47 بالمئة المئة عن مستواه في بداية 2011 مع ارتفاع أسعار الغذاء والاضرابات العمالية مما أدى إلى مخاوف من زيادة الفوضى.

وباع مستثمرون أجانب أوراقا مالية مصرية اثناء الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك وتتناقص حصصهم في البلاد مع اتجاههم لعدم تمديد آجال استحقاق أذون الخزانة.

وجاء سهم البنك التجاري الدولي بين الأسهم الأكثر نشاطا اليوم وقفز 9.9 بالمئة بينما صعد سهم اوراسكوم للإنشاء والصناعة 4.1 بالمئة.

وفي الكويت ارتفع مؤشر السوق 0.3 بالمئة بعد أن استقالت الحكومة أمس الإثنين.

وساهمت أسهم البنوك في دفع المؤشر العام لسوق أبوظبي ‪.ADI‬ للصعود 0.5 في المئة. وزاد سهم بنك أبوظبي الوطني إثنين في المئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 1.1 في المئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ بنسبة 0.2 بالمئة مدعوما بصعود سهم إعمار العقارية القيادي 2.7 في المئة.   يتبع