الأسهم المصرية تهبط بعد اشتباكات وتباين أسواق الخليج

Wed Jun 29, 2011 5:55pm GMT
 

من دينا زايد ونادية سليم

القاهرة/دبي 29 يونيو حزيران (رويترز)- تكبدت البورصة المصرية أكبر خسارة في يوم واحد منذ الثاني من يونيو حزيران اليوم الأربعاء بعد اشتباكات الليلة الماضية في القاهرة بين الشرطة ومتظاهرين بينما ارتفعت الأسهم السعودية بفعل آمال بنتائج جيدة للشركات.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 590 شخصا وهي أول أعمال عنف من نوعها في أسابيع في ميدان التحرير مسرح الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي.جي.إكس 30 ‪.EGX30‬ إثنين في المئة مسجلا أدنى مستوى منذ منتصف مايو آيار مع هبوط جميع الأسهم الثلاثين على قائمته باستناء ثلاثة أسهم. وجاءت معظم عمليات البيع من المستثمرين الأجانب.

وقال نادر خضر محلل أسواق المال والاستثمار "هبطت السوق بالطبع. سالت الدماء مجددا في ميدان التحرير."

وهوى سهما بايونيرز القابضة وحديد عز 9.9 و9.1 بالمئة على الترتيب.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "أعتقد أن الهبوط مبالغ فيه لكن إذا حدث مزيد من التصعيد فإن التراجع سيستمر غدا أو على الأقل في الربع الأول من الجلسة.

"ننتظر جميعا لنرى هل سيستمر هذا أم لا."

وارتفعت الأسهم السعودية مع تفاؤل المستثمرين في المملكة بانتعاش الأسواق العالمية والنفط وعمد البعض لتكوين مراكز قبل بدء موسم اعلان نتائج الربع الثاني في الأسبوع المقبل.   يتبع