مصر تتوقع دعما ماليا سعوديا بحلول نهاية الشهر

Thu Apr 19, 2012 5:51pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 19 ابريل نيسان (رويترز)- قال مسؤول بالحكومة المصرية اليوم الخميس ان السعودية ستودع مليار دولار لدى البنك المركزي المصري وستشتري سندات خزانة بقيمة 750 مليون دولار بحلول نهاية الشهر الحالي في اطار حزمة للدعم المالي قيمتها الاجمالية 2.7 مليار دولار.

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي بأكثر من 20 مليار دولار إلى 15.12 مليار دولار اثناء الاضطرابات السياسية وموجات العنف التي شهدتها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي. وتفاقم عجز لميزانية.

وقال المسؤول لرويترز طالبا عدم الكشف عن هويته إن حزمة الدعم السعودية تم الإتفاق عليها قبل يومين في اجتماع لمسؤولين عرب في المغرب. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤولين سعوديين.

وأضاف المسؤول إن الحزمة تتضمن 250 مليون دولار دعما لشراء وقود بعد أن أدى نقص في وقود السيارات في ارجاء البلاد الي غضب عام و500 مليون دولار لتمويل مشاريع إضافة إلي دعم بقيمة 200 مليون دولار سيذهب لتمويل مشروعات صغيرة ومتوسطة الحجم.

وتخيم أزمة مالية وشيكة على انتقال مصر من الحكم العسكري إلى الحكم المدني. ويصوت المصريون في مايو آيار على اختيار الرئيس الجديد للبلاد الذي من المنتظر أن تنتقل إليه السلطة من المجلس العسكري في الأول من يوليو تموز.

وقالت مصر العام الماضي إن السعودية ودولا خليجية أخرى تعهدت بتقديم دعم بمليارات الدولارات رغم انها لم تتلق حتى الآن سوى مليار دولار فقط قدمتها السعودية وقطر بواقع 500 مليون دولار لكل منهما.

وكانت تلك الدول حليفة لمصر أثناء حكم مبارك وأعرب مسؤولون مصريون عن خيبة أمل من الوتيرة البطيئة في وصول المساعدات المالية التي تعهدت بها دول الخليج.

وقال خبراء اقتصاديون إن صرف هذه الأموال سيعطي فرصة للبلاد لالتقاط انفاسها لكنهم اضافوا ان مصر تحتاج إلى تحقيق استقرار سريع لاقتصادها باستعادة تدفقات السياحة والاستثمار التي كانت تجتذبها قبل الانتفاضة التي اطاحت بمبارك.   يتبع