لاجارد: قرض صندوق النقد الدولي لمصر لن يكون كافيا

Thu Apr 19, 2012 6:42pm GMT
 

واشنطن 19 ابريل نيسان (رويترز - قالت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي اليوم الخميس إن القرض الذي طلبته مصر من الصندوق وقدره 3.2 مليار دولار لن يكون كافيا لتلبية حاجات البلاد المالية وستكون هناك حاجة الي موارد اضافية من الدول المانحة.

وقالت لاجارد في مؤتمر صحفي قبيل بدء اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن ان القرض "لن يكون كافيا والجميع يعلمون ذلك وستكون هناك حاجة الي ان يتقدم ايضا مانحون ومشاركون آخرون إلى الطاولة لمساعدة مصر.

"وكما هو الحال دائما سنلعب دور المحفز الذي نلعبه دائما."

وقال الصندوق إنه لا يوجد إطار زمني لاستكمال محادثات القرض مع مصر وأصر على أن أي تمويل منه يحتاج الي دعم واسع من جميع القوى السياسية في البلاد بالنظر الي الانتخابات الرئاسية القادمة في مايو آيار.

ورغم ذلك قال خيرت الشاطر -مرشح الإخوان المسلمين في انتخابات الرئاسة الذي استبعدته اللجنة المشرفة على الانتخابات- إن الجماعة لن تقبل القرض من الصندوق ما لم يتم تغيير الشروط أو تأتي حكومة جديدة تشرف على أوجه إنفاقه.

وأنفقت الحكومة ما يزيد عن 20 مليار دولار من احتياطيات النقد الأجنبي لدعم الجنيه المصري منذ الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي. وهبطت الاحتياطيات 600 مليون دولار إضافية في مارس آذار لتصل إلى 15.12 مليار دولار وهو ما يكفي لتغطية واردات مصر لأقل من ثلاثة أشهر.

وقال مسؤول بالحكومة المصرية اليوم الخميس ان السعودية ستودع مليار دولار لدى البنك المركزي المصري وستشتري سندات خزانة بقيمة 750 مليون دولار بحلول نهاية الشهر الحالي في اطار حزمة للدعم المالي قيمتها الاجمالية 2.7 مليار دولار تم الاتفاق عليها مع الرياض هذا الاسبوع.

وقالت لاجارد إن الصندوق مستعد لمساعدة مصر لكنها أكدت على أن برنامج اقراض يدعمه الصندوق يحتاج الي تأييد سياسي واسع.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)