الحكومة.. لا دليل على انتهاك شركات سويسرية لعقوبات سوريا

Fri Mar 9, 2012 7:15pm GMT
 

جنيف 9 مارس اذار (رويترز)- قالت الهيئة السويسرية المسؤولة عن إنفاذ العقوبات إنها أجرت محادثات مع عدد من الشركات التجارية التي مقرها سويسرا ومن بينها (إيه.او.تي) تريدنج وجانفور بشان العقوبات على النفط السوري ولم تجد أي أدلة على انتهاكات.

وتخضع سوريا لتدقيق دولي بسبب الحملة الدامية التي تشنها على الاحتجاجات المطالبة بسقوط الرئيس بشار الاسد.

وشركة (إيه.او.تي) تريدنج التي مقرها سويسرا مورد نادر لزيت الغاز (المازوت) الروسي الي الحكومة السورية التي تتزايد عزلتها.

وقالت متحدثة باسم الامانة العامة السويسرية للاقتصاد ان الامانة "على اتصال مع بضع شركات تنشط في تجارة المنتجات النفطية بما في ذلك الشركتان المذكورتان (إيه.او.تي تريدنج وجانفور).. في الوقت الحالي فان الامانة السويسرية للاقتصاد ليس لديها أي معلومات بان العقوبات النفطية انتهكت بواسطة شركات مقرها سويسرا."

ولم يمكن على الفور الاتصال بمسؤولين في (إيه.او.تي) تريدنج للحصول على تعليق وامتنعت جانفور عن الادلاء بتعقيب.

ولا يوجد حظر على امداد سوريا بوقود مثل زيت الغاز الذي سلمته (إيه.او.تي) والذي يمكن ان يستخدم للتدفئة وكوقود لدبابات الجيش.

لكن معظم الموردين السابقين -مثل فيتول وترافيجورا- اوقفوا تلك الامدادات بعد ان وضعت شركات نفطية سورية مملوكة للدولة -بما في ذلك شركة سيترول المسؤلة رسميا عن واردات المنتجات النفطية- في قوائم سوداء أصدرتها سويسرا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

وي (قتص)