وقف انتاج النفط يمكن ان يذكي التضخم والاضطرابات بجنوب السودان

Thu Feb 9, 2012 6:52pm GMT
 

من هيروارد هولاند والكسندر جاديش

جوبا 9 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول كبير بوزارة المالية في جنوب السودان اليوم الخميس إن وقف الدولة انتاجها من النفط يمكن أن يذكي التضخم ويثير اضطرابات إذا لم تجد مصادر تمويل بديلة تساعد في دعم العملة.

وأعلن جنوب السودان الاستقلال في يوليو تموز ويخوض منذ ذلك الحين نزاعا مع السودان بشأن الرسوم التي ينبغي أن تدفعها جوبا مقابل استخدام خطوط أنابيب الشمال في نقل صادرات الخام إلى ميناء بورسودان على البحر الأحمر.

وأوقفت جوبا انتاجها النفطي البالغ حوالي 350 ألف برميل يوميا الشهر الماضي بعدما صادر السودان بعض الخام تعويضا عما قال إنها رسوم غير مدفوعة.

وقال ماريال أوو يول نائب وزير المالية والتخطيط الاقتصادي إنه إذا استمر الاغلاق فقد تكون له "مضاعفات خطيرة" على الدولة التي تعتمد على النفط في جمع 98 بالمئة من ايرادات الحكومة.

وأضاف قائلا "عملتنا غير مطروحة للتداول الحر. يتم دعمها حتى تثبت عند مستواها الحالي. إذا فقدنا 98 بالمئة من ايراداتنا التي تأتي من النفط فلن يكون لدينا بالتأكيد دولارات لدعم العملة."

وتابع يقول إن العملة ستضعف إذا توقفت الدولة عن دعمها "وسنواجه تضخما كبيرا واضطرابات في الشوارع. هذا محتمل."

وقال دون ان يذكر تفاصيل إن دعم جنيه جنوب السودان لمدة عام لن "يكون مشكلة". وأضاف "يمكننا دعم عملتنا بأنفسنا لفترة معقولة."

وقدر محللون أن أحدث دولة في افريقيا ستواجه صعوبة في دفع الرواتب وتغطية المصروفات اليومية ودعم العملة بعد بضعة شهور فقط إذا استمر وقف انتاج النفط. ولا ينشر البنك المركزي بيانات بشأن الاحتياطيات من النقد الأجنبي.   يتبع